قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: اعلنت سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة سوزان رايس ان الوزير الفرنسي السابق جاك لانغ عين مستشارا قانونيا للامين العام للامم المتحدة بان كي مون للقضايا المتعلقة بالقرصنة. واعلنت رايس تعيين لانغ خلال جلسة مناقشات مساء الاربعاء في مجلس الامن الدولي حول مشكلة سجن ومحاكمة الذين يتم اعتقالهم خلال عمليات القرصنة قبالة سواحل الصومال.

ورحبت رايس بتعيين لانغ (70 عاما) وزير الثقافة السابق واستاذ الحقوق، حسب محضر المناقشات. واضافت quot;يسرنا التعاون بشكل وثيق معه وتنسيق جهودناquot;. وخلال مناقشات الجمعة، دعا مجلس الامن الدولي مجددا الى quot;ايجاد حلول طويلة الامد لمشكلة ملاحقة المشبوهين وسجن المذنبينquot; من اجل ضمان quot;سيادة القانون في الصومالquot;.

ويقوم اسطول دولي صغير من البوارج الحربية منذ اكثر من عام بحراسة المنطقة الواقعة شمال الصومال في خليج عدن للتصدي للقرصنة. لكن توقيف القراصنة يصطدم غالبا بعقبات ادارية تتعلق بمحاكمتهم.

وجرت المناقشة في مجلس الامن بينما تشهد مقديشو معارك عنيفة في اطار هجوم واسع تشنه حركة الشباب الاسلامية ضد القوات الحكومية الصومالية والقوة الافريقية لحفظ السلام. واودت المعارك بحياة اكثر من 70 شخصا.

وتفتقر الصومال الى حكومة مركزية وتشهد حربا اهلية منذ 1991، ما يسهل نشاط العديد من القراصنة الذين يعيثون فسادا في خليج عدن والمحيط الهندي ويصلون احيانا الى ابعد من ذلك. وفي نهاية نيسان/ابريل، اصدر مجلس الامن الدولي قرارا يدعو فيه مجمل الدول الى تشديد قوانينها الرامية الى محاكمة القراصنة الذين يتم اعتقالهم قبالة السواحل الصومالية.