قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اعلنت قوات الامم المتحدة في دارفور الاربعاء اطلاق سراح الموظف المدني المجري الذي يعمل لحساب قوات حفظ السلام والاتحاد الافريقي والذي اختطف في تشرين الاول/اكتوبر في هذا الاقليم الواقع غرب السودان والذي يشهد حربا اهلية.

وقال كمال سيكي المتحدث باسم قوات حفظ السلام والاتحاد الافريقي في دارفور quot;تم تحريره بفضل جهود السلطات السودانية التي كانت المهمة الدولية على اتصال معها. وتم نقله بطائرة الى مطار الفاشر حيث اخضع لفحص طبي. واكد الطبيب المعالج لدى المهمة انه بصحة جيدةquot;.

وكان استيفان باب (56 عاما) الموظف المدني العامل لحساب قوات حفظ السلام اختطف مطلع تشرين الاول/اكتوبر في الفاشر، العاصمة التاريخية لدارفور، وذلك بعد ساعات قليلة من بدء زيارة لبعثة سفراء من مجلس الامن الدولي الى الاقليم.

وهذا المجري كان الشخص الوحيد الذي لا يزال مختطفا في دارفور، المنطقة السودانية التي تشهد منذ العام 2003 حربا اهلية معقدة كما شهدت منذ اذار/مارس 2009 موجة اعمال خطف طاولت موظفين اجانب يعملون لحساب القوات.