قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وجهت حكومة غزة دعوة للفصائل الفلسطينية في القطاع الى احترام التوافق الوطني الميداني لتجنيب القطاع أي هجوم اسرائيلي جديد.


غزة: دعت الحكومة المقالة في قطاع غزة الفصائل الفلسطينية في القطاع الى quot;احترام التوافق الوطني في ما يتعلق بالوضع الميدانيquot;، في اشارة الى وقف الهجمات بما فيها اطلاق القذائف من القطاع باتجاه اهداف اسرائيلية، مشددة على انها ستقوم بدورها بالزام الجميع بهذا التوافق معلنة انها تقوم باتصالات عربية ودولية ومحلية لتجنيب القطاع أي هجوم اسرائيلي جديد .

وقال الناطق باسم الحكومة المقالة طاهر النونو، quot;تؤكد الحكومة على دعوتها للفصائل الفلسطينية إلى احترام التوافق الوطني الذي عقدته بينها في ما يتعلق بالوضع الميداني في القطاع، والذي انطلق من تقدير المصلحة العامة وحماية الشعب الفلسطيني ومقدراتهquot;، معلنا أن quot;الحكومة الفلسطينية سوف تقوم بدورها في تعزيز التوافق الوطني وإلزام الجميع بهquot;.

واضاف quot;كما تقوم الحكومة حالياً بإجراء اتصالات محلية وعربية ودولية لتجنيب الشعب الفلسطيني أي عدوان صهيوني جديدquot;.

وكان عدد من المسؤولين الاسرائيليين قد توعدوا بهجوم عسكري جديد على قطاع غزة في حال استمرار اطلاق الصواريخ من القطاع.

وتقول مصادر فلسطينية مطلعة إن جهات غير تابعة لحكومة حركة حماس المسيطرة على غزة تقوم باطلاق الصواريخ من القطاع بهدف احراج الحركة.

وقد عقدت حركة (حماس) سلسلة من الاجتماعات مع ممثلي الفصائل في غزة خلال الايام الماضية في مسعى لاقناعها الالتزام بالتهدئة لتجنيب غزة هجوم عسكري اسرائيلي جديد.