قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلب اردوغان من ميركل تقديم اعتذار لانتقادها موقف بلاده من مشكلة قبرص.


انقرة: طلب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان من المستشارة الالمانية انغيلا ميركل اعتذارا بعد ان انتقدت موقف بلاده من المشكلة القبرصية.

وبحسب صحيفة quot;فاتانquot; قال اردوغان امام نواب حزبه ان quot;مثل هذه المواقف والتصريحات لا تتماشى مع صورة مسؤول يتمتع برؤية وبعد نظرquot;.

واضاف quot;نتوقع ان تراجع ميركل معلوماتها في التاريخ وتعتذر من الجانب التركي الذي قدم كل التضحيات في سبيل تسوية ازمة الجزيرةquot;.

وخلال زيارة لقبرص الثلاثاء اشادت ميركل بجهود القبارصة اليونانيين لانهاء تقسيم الجزيرة وانتقدت القبارصة الاتراك.

واضافت ميركل امام الرئيس القبرصي ديمتريس خريستوفياس quot;نرى الجهود الحثيثة التي تبذلونها ونرى ايضا ان الجانب التركي لا يقدم الرد المناسبquot;.

كما ذكرت بان ملف تركيا للانضمام الى الاتحاد الاوروبي يبقى معطلا بسبب موقفها من المشكلة القبرصية.

وقال اردوغان quot;لقد وفى الاتراك بوعدهم بشأن الاستفتاء. ومن لم يف بوعده؟ القبارصة اليونانيون. ومن الطرف الذي كوفىء؟ القبارصة اليونانيونquot; في اشارة الى استفتاء العام 2004 حول خطة الامم المتحدة لتوحيد الجزيرة.

وكان القبارصة الاتراك وافقوا على الخطة التي رفضها الجانب القبرصي اليوناني. وبعد ذلك انضمت جمهورية قبرص الى الاتحاد الاوروبي.

وانتقد اردوغان الاتحاد الاوروبي الذي اتهمه بانه لم يف بوعوده في انهاء العزلة الاقتصادية لـquot;جمهورية شمال قبرص التركيةquot;.

واكد ان انقرة لن تغير مواقفها من قبرص مقابل تسريع عملية انضمامها الى الاتحاد الاوروبي، بحسب الصحيفة.

وقبرص مقسومة منذ اجتياح الجيش التركي في 1974 لشطرها الشمالي ردا على انقلاب قام به قوميون قبارصة يونانيون بدعم من اثينا بهدف ضم الجزيرة الى اليونان.