قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تُعطي استطلاعات الراي الفوز لخيار الانفصال على خيار الوحدة في السودان.


جوبا: اعلن وزير في حكومة جنوب السودان الثلاثاء ان استطلاعات الراي تعطي الفوز لخيار الانفصال على خيار الوحدة، الا انه دعا الجنوبيين الى عدم الاحتفال بالفوز بانتظار استكمال فرز الاصوات الذي تقوم به مفوضية الاستفتاء.

وقال وزير الاعلام الجنوبي برنابا ماريال بنيامين في مؤتمر صحافي عقده في جوبا عاصمة الجنوب ان quot;استطلاعات الراي تفيد ان الجنوب صوت لصالح اقامة دولته الخاصة به، الا ان علينا ان ننتظر النتائج النهائيةquot;.

وتابع الوزير متوجها الى الجنوبيين quot;لا ترقصوا ولا تحتفلوا قبل ان يولد الطفلquot; داعيا الجنوبيين الى عدم اظهار وقاحة في احتفالاتهم امام الشماليين الذين لا يزالون في الجنوب.

وكان نحو 180 الف جنوبي انتقلوا من شمال السودان للعيش في جنوبه منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي استعدادا للاستفتاء.

واضاف الوزير الجنوبي quot;ان الشماليين الموجودين هناك سيبقون هنا. ستكون لهم نفس الحقوقquot; مثل الجنوبيين.

وكان نحو 3,25 مليون جنوبي سوداني من اصل اربعة ملايين مسجلين شاركوا في الاستفتاء وهي نسبة تتجاوز الثمانين بالمئة.

ولا تزال النتائج الجزئية تتسرب ولكن ببطء شديد.

وفي مكاتب الاقتراع التي زارها مراسلو فرانس برس في جوبا كانت نسبة المقترعين لصالح الانفصال تصل الى 95%، في حين بلغت في مدينة واو نحو 94% حسب معلومات المسؤولين في المفوضية.

واعلن قسم مفوضية الاستفتاء في مدينة ياي نتائج الاقليم الذي يحمل الاسم نفسه والذي يقع في ولاية بحر الجبل. وجاءت النتيجة 83182 (98%) لصالح الانفصال مقابل 836 (0,98%) لصالح الوحدة والنسبة الباقية توزعت بين اوراق بيضاء او ملغاة.

وكان المسؤول عن المفوضية في مدينة واو عاصمة ولاية غرب بحر الغزال اعلن الاثنين ان اعمال الفرز في اقليم واو انتهت، وجاءت النتيجة 94,27% لصالح الانفصال و4,83% لصالح الوحدة، اي 74428 شخصا مع الانفصال و3820 مع الوحدة.