قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: تعرض جهاز الاستخبارات العسكري الاسرائيلي الاحد لانتقادات لانه لم يتوقع حصول الانتفاضة الشعبية في مصر التي تهدد نظام الرئيس حسني مبارك.

وردا على اسئلة اعضاء في لجنة الشؤون الخارجية والدفاع البرلمانية حول الوضع في مصر الثلاثاء الماضي قال الجنرال افيف كوشافي انه quot;ليس هناك مخاطر على استقرارquot; النظام، كما افادت وسائل الاعلام الاسرائيلية.

وكتبت صحيفة هآرتس ان quot;الرئيس الجديد لجهاز الاستخبارات العسكرية فشل في توقع الانتفاضة المصريةquot; فيما سخرت الاذاعة الاسرائيلية العامة من هذا الاخفاق.

وذكرت الصحيفة والاذاعة في هذا الاطار بعدة اخفاقات لاجهزة الاستخبارات الاسرائيلية سابقا، لكنها شددت في الوقت نفسه على انها ليست الوحيدة التي اخطأت في التحاليل.

وفي هذا الاطار على سبيل المثال، لم تتوقع الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية اندلاع حرب تشرين الاول/اكتوبر 1973 مع الهجوم الذي شنته مصر وسوريا، ولا ان مصر كانت مستعدة لابرام معاهدة سلام مع اسرائيل (1979) ولا اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الاولى (1987).

ودافع رئيس لجنة الشؤون الخارجية وزير الدفاع السابق شاوول موفاز النائب عن حزب كاديما (معارضة) عن افادة الجنرال كوشافي معتبرا في مقابلة مع اذاعة الجيش الاسرائيلي انه من السابق لاوانه القول ان نظام مبارك انتهى.

لكنه عبر عن قلقه ازاء مخاطر وصول الاخوان المسلمين (معارضة) في مصر الى السلطة.

واكد ان جماعة quot;الاخوان المسلمين هي عدوة اسرائيل بقدر ما هي عدوة النظام (القائم). اذا تولت السلطة فذلك سيشكل تغييرا دراماتيكيا في كل المنطقة مع مخاطر امتداد عدم الاستقرار الى دول اخرىquot;، مشيرا خصوصا الى الاردن ومناطق الحكم الذاتي الفلسطيني في الضفة الغربية.

يشار الى ان حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007، منبثقة عن فرع للاخوان المسلمين.