قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلن برهان غليون الرئيس المؤقت للمجلس الوطني السوري، الذي يضم تيارات معارضة عدة، أن المجلس سيجتمع السبت في القاهرة بهدف انتخاب هيئته الإدارية.

وقال برهان غليون لفرانس برس الخميس انه سيتم قريبًا الإعلان عن رئيس المجلس. واعلن عن تأسيس المجلس يوم الاحد في اسطنبول، باعتباره quot;اطارًا لوحدة المعارضة السوريةquot; يضم اطرافًا متنوعة من المعارضة السورية لنظام الرئيس بشار الاسد.

ويضم المجلس خصوصًا معارضين مستقلين، والاخوان المسلمين ولجان التنسيق المحلية، والمجلس الاعلى لقيادة الثورة السورية، ويحظى بدعم من الهيئة العامة للثورة السورية، وممثلين للاحزاب الكردية والآشورية.

وقال غليون لدى إعلان المجلس انه quot;العنوان الرئيس للثورة السورية، ويمثلها في الداخل والخارج، ويعمل على تعبئة فئات الشعب السورية وتوفير الدعم اللازم من اجل تقدم الثورة وتحقيق تطلعات شعبنا بإسقاط النظام القائم بكل أركانه، بما فيه رأس النظام، وإقامة دولة مدنية من دون تمييز على أساس القومية أو الجنس أو المعتقد الديني أو السياسي.. وهو مجلس منفتح على جميع السوريين الملتزمين بمبادئ الثورة السلمية واهدافهاquot;.

وتضم الأمانة العامة للمجلس 29 عضوًا يمثلون مختلف فصائل المعارضة الستة الذين سيمثلون في لجنة تنفيذية من سبعة اعضاء، كما قال حسن هاشمي عضو المجلس.

واعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة الخميس ان اكثر من 2900 شخص قتلوا في سوريا منذ بدء حملة القمع التي تشنها السلطات السورية ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة.