قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سرت تشهد حرب شوارع ضارية بين الثوار وأنصار القذافي (الفرنسية)

شن مقاتلو المجلس الانتقالي الليبي هجوماً جديداً الأربعاء ضد أخر ما تبقى من مواقع المقاتلين الموالية للعقيد معمر القذافي في جزء صغير من مسقط رأسه في سرت. ويتركز القتال في شوارع من الحي رقم 2 في سرت، حيث يتبادل الجانبان النيران الكثيفة والقصف بمدافع الهاون. وقال علي الركابي احد القادة الميدانيين للمجلس الوطني الانتقالي ان المعارك متواصلة في أربعة أو خمسة شوارع بالحي.

ووصف المعارك بquot;العنيفةquot;، بينما شاهد مراسل لفرانس برس جرحى من المقاتلين التابعين للمجلس ينقلون على عجل الى مستشفى ميداني.

ولم تتوافر بعد حصيلة عن ضحايا الاربعاء، في حين اعلنت مصادر طبية ان 11 من مقاتلي المجلس قتلوا واصيب 95 الثلاثاء وحده في المعركة الدائرة لاخضاع اخر ما تبقى من جيوب الموالين للقذافي في سرت.

وقال عصام بغار القائد الميداني لكتيبة الزنتان لفرانس برس ان قوات القذافي لم تعد تسيطر سوى على الحي رقم 2 بعد سيطرة قوات المجلس على حي الدولار المجاور في وقت متأخر الثلاثاء. وقال القائد الميداني لكتيبة الزنتان quot;تم تحرير حي الدولار الليلة الماضية والقتال الان يدور في الحي رقم 2quot;.

واضاف ان القوات الموالية للقذافي محصورة الان في منطقة من الحي رقم 2 مساحتها اقل من كيلومتر مربع. وتابع quot;قبضنا على العديد من القناصة خلال اليومين الماضيين كان بينهم اثنان من النساءquot;.

وقال احد المقاتلين عرف عن نفسه باسم quot;وليدquot; ان قوات المجلس سيطرت على مخزن سلاح تابع لمقاتلي القذافي، مضيفا ان ذلك quot;سيقطع امداداتهم من السلاح والذخيرةquot;، وموضحا quot;انها منطقة صغيرة ولكن القتال شديدquot;.

وفي المستشفى الميداني في شرق سرت افاد اطباء عن مقتل سبعة عناصر من المجلس الانتقالي واصابة 74. واصيب اثنان في الجانب الغربي حيث اعلن المقاتلون هدنة بعد المعارك الدامية التي وقعت الثلاثاء واسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 21 قتيلا واصابة 135 بجروح في صفوف المقاتلين الموالين للقذافي بحسب مصادر طبية.

وكان بين قتلى الثلاثاء مصطفى بن دردف وهو قائد ميداني معروف في كتيبة الزنتان اصابته قذيفة هاون. وكان بن دردف تاجرا في بنغازي قبل ان ينضم للانتفاضة، ولديه ابن واربع بنات.

يذكر ان قوات المجلس الانتقالي اجتاحت مقر القذافي في طرابلس في اب/اغسطس، ولا يزال الزعيم السابق متواريا عن الانظار فيما يعتقد بعض مسؤولي المجلس انه يختبىء في سرت، بينما تعتقد الغالبية انه يختبىء في صحراء ليبيا الواسعة جنوبا.

وقال المجلس الانتقالي انه سيعلن انتهاء الحكم الاستبدادي للقذافي، الذي امسك بالسلطة قبل 42 عاما، ما ان تسيطر قواته على مسقط رأس الزعيم السابق، ومن ثم تعلن حكومة انتقالية استعدادا لاجراء انتخابات.

وفي بلدة بني وليد الصحراوية التي تقع على مسافة 170 كيلومترا جنوب شرق طرابلس رفعت اعلام الثورة بعد تحرير تلك البلدة والتي كانت البلدة الاخرى المتبقية لقوات القذافي الاثنين.

وسارت قوات المجلس الانتقالي الثلاثاء عبر شوارع البلدة في عربات لنقل الجنود وتجمعت في ساحتها الرئيسية حيث هتف المقاتلون quot;الله اكبرquot; واطلقوا الرصاص في الهواء احتفالا بالسيطرة عليها.

وقال علي اصغر، 30 عاما، وهو يطلق رصاص رشاشه في الهواء quot;لم اشعر بانني حر كما اشعر الان. كأن كل ليبيا حرة وكل الليبيين اخوة ليquot;. وهتفت مجموعة من المقاتلين quot;دم الشهداء لن يضيع هدراquot;.

من جانبه اعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل الاربعاء ان المجلس سيدفع تعويضات للمقاتلين والجرحى وعائلات quot;شهداءquot; الحرب التي اطاحت بنظام القذافي.

وقال عبد الجليل متحدثا في بنغازي خلال اجتماع حول هذا الموضوع دعت اليه منظمة محلية غير حكومية ان quot;المجلس الوطني الانتقالي سيشكل سلطة مكلفة المساعدة في اعادة دمج المقاتلين في الحياة المدنيةquot;. واكد انه quot;سيتم دفع تعويضات لعائلات الشهداء والجرحى والمقاتلين انفسهمquot;.

واضاف عبد الجليل quot;ليس لدينا ما يكفي من التمويل حتى الان (...) نطلب منكم التحلي بالصبرquot;، موضحا ان المجلس يعطي quot;الاولوية (راهنا) لمعالجة الجرحىquot; وتقديم الخدمات الاساسية الى جميع السكان.

من جهته، اعرب المسؤول الثاني في المجلس الوطني الانتقالي الليبي محمود جبريل مساء الاربعاء في طرابلس عن مخاوفه من quot;فوضىquot; قد تنتج من quot;معركة سياسيةquot; شرسة.

وقال جبريل quot;بطبيعة الحال، ننتقل من مرحلة الثورة الى مرحلة الدولة ونتوافق على نظام سياسي قائم على دستور واضح. ما حصل اننا نتجه الى معركة سياسية لم تحدد قواعدهاquot;. وكرر quot;اننا انتقلنا من معركة وطنية الى معركة سياسية كان ينبغي الا تحصل قبل التاسيس للدولةquot;. ونبه جبريل الى ان quot;احد السيناريوات المرعبة هو ان ننتقل من حرب وطنية الى الفوضىquot;.

واعلن حلف شمال الاطلسي ان مهمته في ليبيا لم تنته بعد رغم التقدم الذي احرزته قوات المجلس. وقالت كارمن روميرو متحدثة باسم الحلف في بروكسل quot;ما زال من السابق لاوانه تحديد جدول زمنيquot;.

وتابعت quot;اقتربنا جدا من النهاية، ولكن ما زالت هناك تهديدات تمس المدنيينquot;. ولم يعلن الحلف الاطلسي عن قيام قواته باي طلعات جوية الثلاثاء فوق ليبيا.

وكررت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون خلال زيارة مفاجئة لطرابلس الثلاثاء كلام المتحدثة بلسان الحلف الاطلسي. وقالت كلينتون لرئيس المجلس مصطفى عبد الجليل ورئيس المكتب التنفيذي (بمثابة رئيس وزراء) محمود جبريل quot;نعرف ان القتال الدامي لا يزال متواصلاquot;.

وتابعت quot;سيواصل حلف الاطلسي والتحالف الدولي .. حماية المدنيين الليبيين حتى ينتهي التهديد الذي يشكله القذافي واولئك الذين لا يزالون يتشبثون بالماضيquot;. وقالت كلينتون خلال حديث امام طلبة جامعة طرابلس انها تأمل ان يعتقل الزعيم الهارب او ان يقتل قريبا.

وقالت quot;الامر الاهم الان هو ضمان الا يتمكن القذافي او نظامه من عرقلة ليبيا الجديدةquot;. وتابعت quot;نأمل ان يعتقل او يقتل قريبا حتى لا تعودوا تخشونه في ما بعدquot;.

في تلك الاثناء تظاهر العاملون في شركة الواحة للنفط الليبية في العاصمة طرابلس مطالبين باقالة رئيس مجلس الادارة بشير الاشهب لما يزعم عن فساده وصلاته بالنظام القديم، حيث قالوا ان رفضه الاستقالة يكلف الشركة 36 مليون دولار يوميا. وتظاهر نحو 100 شخص خارج مكتب رئيس الوزراء في طرابلس رافعين لافتات وهاتفين quot;الواحة تريد التغيير!quot;، وquot;يا اشهب، خد كرسيك وارحل!quot;.

يذكر ان الواحة تمثل اكبر هيئة نفطية مشتركة في البلاد وهي عبارة عن شراكة بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركات كونوكو فيليبس وهيس وماراثون الاميركية، وسعتها الانتاجية تربو على 350 الف برميل يوميا غير ان انتاجها متوقف منذ اواخر شباط/فبراير.

من جانبه طلب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الاربعاء من الجزائر quot;التعاون مع السلطات الليبيةquot; الجديدة في ما يخص اي طلب تتقدم به حول افراد عائلة القذافي الموجودين في الجزائر.

وقال وليام هيغ في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الجزائري مراد مدلسي quot;نعتقد في المملكة المتحدة انه على الجزائر التعاون مع السلطات الليبية في حال تقدمت باي طلب حول الاشخاص الذين جاؤوا الى هذا البلدquot;

واضاف هيغquot; تقدمت بنفس الطلب في كل الدول التي زرتها في المنطقة بخصوص الاشخاص المطلوبين لدى المحكمة الدوليةquot;. وتابع quot;من المهم العمل مع السلطات الليبية والقضاء الدولي لضمان تسليم المطلوبين الى العدالةquot;.

وقال حمود نصر، القيادي في جبهة محور سرت - بني وليد، إن فرق الاستطلاع التابعة للثوار رصدت تحرك مواكب صغيرة تضم من اثنين إلى خمس سيارات يعتقد أنها تخص شخصيات كبيرة من نظام العقيد الهارب. وأضاف القيادي نصر: laquo;عن طريق فرق الاستطلاع، ومعلومات استخباراتية، تأكدنا من وجود أكثر من رتل يضم كل منه من 2 إلى 5 سيارات في منطقة اسمها القردةraquo;.

ويقول مسؤولون بالمجلس الانتقالي في ليبيا إن استمرار القذافي طليقا يسهم في حالة من عدم الاستقرار، لكن ليس للدرجة التي تتعطل معها عجلة التقدم والإعمار والاستثمار في ليبيا، مشيرين إلى أن عشرات الخبراء الليبيين والأجانب تمكنوا خلال الأسبوعين الماضيين من عقد لقاءات موسعة في طرابلس ودرنة، من أجل بحث الفرص الجديدة في البلاد خاصة في مجال النفط، ووصل بعض المشاركين بالطائرات التي تم استئناف نشاطها على نطاق محدود. وفي وقت تواصل فيه فرق استخبارات واستطلاع البحث عن العقيد القذافي وأنصاره في المناطق الصحراوية الشاسعة جنوب سرت وبني وليد، يسيطر الثوار على خليج سرت ومنطقة برقة التي تعد أحد المصادر الأساسية الغنية بالنفط والمنشآت النفطية، ولها دروب جنوبية تصل إلى مناطق يشتبه في هروب شخصيات مهمة تابعة للقذافي إليها، كان آخرها نطاق منطقة القردة الواقعة على بعد مائة كيلومتر إلى الجنوب من سرت وإلى الشرق من بني وليد.

وكان يوجد في هذه الصحراء في منطقة الجفرة المجاورة مقر القيادة العسكرية للجيش الليبي، ومن هناك توجد دروب تؤدي إلى مدن وواحات شتى. ويعيش حمزة الشيباني في هذه المنطقة، وهو عضو في اللجنة الإعلامية لمدينة ودان، وقال في ما يتعلق بمكان القذافي، إن المنطقة laquo;كبيرة، وهي جبلية ووعرة، وتمتد من مسقط رأس القذافي في بوهادي إلى الجنوب، والقذافي يخبر هذه الصحراء ويعرف دروبها ومخارجهاraquo;، مشيرا إلى أن أنصار القذافي قاموا بتخريب محطة للكهرباء على طريق بني وليد، مما تسبب في قطع الكهرباء عن منطقة الجفرة منذ ثلاثة أيام.