قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صوفيا: اعرب بعض من الممرضات البلغاريات اللواتي حكم عليهن بالاعدام في ليبيا بتهمة نقل فيروس الايدز الى اطفال، عن فرحهن وبعضهن الاخر عن لامبالاتهن لدى الاعلان عن مقتل معمر القذافي، وطالبن خصوصا بالاعتراف ببراءتهن.

وقالت فاليا تشيرفنياشكا احدى الممرضات اللواتي امضين اكثر من ثماني سنوات في السجون الليبية ان quot;النبأ قد افرحني. انه عقاب. واتساءل مع ذلك هل هذا هو فعلا؟quot; وقالت فالنتينا سيروبولو الممرضة الاخرى التي اطلق سراحها في 2007 quot;اشعر فعلا بالارتياح، وكنت اتوقع ان ينتهي بهذه الطريقة. لقد نال جزاءهquot;.

واعربت زميلتاها سنيانا ديميتروفا وكريستيانا فالتشيفا عن quot;لامبالاتهنquot; لدى الاعلان عن مقتله. وقالت فالتشيفا quot;كنت سأفرح لو اعتقل حياquot;. وقالت ديميتروفا quot;لا افرح لموت انسان، حتى لو كان عدويquot;. واجمعت الممرضات على القول انهن يرغبن في ان يتم الاعتراف ببراءتهن من قبل السلطات الليبية الجديدة.