قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: قال ناشطون سوريون إن منشقين عن الجيش السوري هاجموا فجر اليوم الاربعاء مجمعاً استخبارياً يقع على أطراف العاصمة دمشق، وذلك في أول هجوم من نوعه يستهدف منشأة أمنية رئيسية منذ اندلاع الاحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الاسد قبل ثمانية شهور.

وقال الناشطون إن عناصر quot;الجيش السوري الحرquot; استخدموا المدافع الرشاشة والقذائف الصاروخية في مهاجمة مجمع تابع للاستخبارات الجوية يقع على الطريق العام بين دمشق وحلب شمالي العاصمة السورية في الساعة الثانية والنصف من فجر الاربعاء بالتوقيت المحلي.

وأضافوا أن معركة بالاسلحة النارية اعقبت الهجوم، وان طائرات هليكوبتر حلقت في اجواء المنطقة. ونقلت وكالة رويترز عن شهود في منطقة حرستا القريبة من دمشق قوله quot;سمعنا دوي عدة انفجارات، واصوات اطلاق نارquot;.

هذا وذكر اتحاد تنسيقيات الثورة السورية على الانترنت ان quot;الجيش الحر يقوم بضرب مقر فرع المخابرات الجوية الذي يقع على مدخل دمشق بصواريخ وبقذائف آر بي جيquot; مشيرين الى ان quot;الدخان يتصاعد منهquot;.

واوضح الناشطون الذين ارفقوا مخططا للعملية بجانب الخبر انهquot; تمت مهاجمة الفرع من ثلاث جهاتquot;. ولفت الناشطون الى ان المعتقلين المحتجزين بالفرع بخير الا انهم العملية لم تتمكن من تحريرهم.

من جهتها، وجهت كتيبة خالد بن الوليد التابعة للجيش الحر والناشطة في مدينة حمص (وسط) quot;تحية لإخواننا الثوار الأبطال في منطقة حرستا في ريف دمشق ونقول بارك الله أيديكم على عمليتكم فجرا واستهداف مبنى المخابرات الجوية في حرستاquot;. وتوجه اعضاء الكتيبة بالدعاء للمنفذين quot;بالتوفيق لكم في جميع عملياتكمquot;.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان افاد في فجر الاربعاء انه في محافظة ريف دمشق quot;هزت اصوات الانفجارات مدن زملكا وحمورية ودوما وحرستا ووردت معلومات مؤكدة عن استهداف مقر جهاز امني في مدينة حرستاquot;.

ولم يوضح المرصد اسباب هذه الانفجارات ولا ما اذا كانت اسفرت عن ضحايا او لا. واضاف المرصد في بيان ثان في وقت سابق من اليوم quot;هزت ثلاثة انفجارات حي برزة قبل قليل تبعها اطلاق رصاص كثيف ما زال مستمرا حتى الانquot;. وفي محافظة درعا، مهد الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس بشار الاسد سمع دوي quot;اطلاق رصاص كثيف في كافة احياء مدينة جاسمquot; ليل الثلاثاء الاربعاء، بحسب المصدر نفسه.

إلى ذلك، أفادت منظمة حقوقية الاربعاء عن مقتل ثلاثة منشقين ومدني برصاص قوات الامن السورية في بلدة كفرزيتا في ريف حماة (سوريا) قبل ساعات على انعقاد اجتماع للجامعة العربية في الرباط يتوقع خلاله التصديق على قرار تجميد عضوية دمشق في الجامعة.

واعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان quot;اربعة مواطنين سوريين هم ثلاثة منشقين ومدني قتلوا صباح الاربعاء اثر كمين نصبته لهم قوات عسكرية نظامية في بلدة كفرزيتا بريف حماةquot;. وفي محافظة درعا (جنوب)، ذكر المرصد ان quot;قتل مواطن برصاص حاجز للقوات السورية قرب بلدة الحارةquot;.

وأضاف أن قوات الامن السورية quot;تنفذ حملة اعتقالات في بلدة حسم الجولان كما نفذت حملة مداهمات في بلدتي نوى ونمر في محاولة لكسر الاضراب فيهماquot;. واشار الى quot;اطلاق رصاص كثيف في كافة احياء مدينة جاسمquot; ليل الثلاثاء الاربعاء. وفي حمص (وسط)، أكد المرصد quot;قتل صباح اليوم مواطن (27 عام) باطلاق رصاص من حاجز امني في حي البياضةquot;.

الجيش السوري الحر المنشق يعلن عن انشاء مجلس عسكري مؤقت

إلى ذلك، اعلنت قيادة الجيش السوري الحر عن انشاء مجلس عسكري مؤقت وحددت تشكيلته ومهامه وعلى راسها دراسة مهام الجيش (الحر) باسقاط النظام ومحاسبة افراده وحماية المواطنين من بطش أدوات النظام والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة ومنع الفوضى. وذكر البيان الصادر quot;بناء على مقتضيات المرحلة ومتطلبات الثورة السورية ينشأ في الجيش السوري الحر مجلسا عسكريا مؤقتاquot;.

ويرأس المجلس بحسب البيان قائد الجيش العقيد رياض الاسعد الذي اعلن انشقاقه عن الجيش النظامي وتاسيس الجيش الحر في تموز/يوليو ويضم بعضويته تسعة ضباط بينهم اربعة ضباط برتبة عقيد وثلاثة برتية مقدم ورائد.

وحدد البيان مهام المجلس العسكري بدراسة quot;أهداف الجيش المتمثلة بإسقاط النظام الحالي وحماية المواطنين السوريين من بطش أدوات النظام والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة ومنع الفوضى فور سقوط النظام والوقوف ضد أي عمليات إنتقاميةquot;.

كما سيهتم المجلس الذي يتخذ من دمشق مقرا له بدراسة تعداد الجيش وتنظيمه وأماكن تمركزه وتسليحه وتجهيزه وتدريبه كما ينعقد برئاسة رئيسه أو من يفوضه ويتخذ قراراته بأكثرية ثلثي أعضائه وله صلاحيات مطلقة في مجال العمليات الحربية وحفظ الأمن.

سيشكل المجلس، بحسب البيان، محكمة عسكرية للثورة تختص بمحاسبة أفراد النظام ممن يثبت تورطهم بأعمال القتل والإعتداء على المواطنيين السوريين أو تخريب الممتلكات العامة أو الخاصة (...). واشار الى ان هذه المحكمة ستطبق النصوص المتعلقة بمحاكم الميدان العسكرية.

كما سيتم تشكيل فرع للشرطة العسكرية للقيام باعمال الشرطة العسكرية من ملاحقة فلول النظام والتحقيق في الجرائم المرتكبة من قبلهم قبل عرضها على محكمة الثورة وتنفيذ القرارات الصادرة عن محكمة الثورة والقرارات ذات الصلة الصادرة من المجلس.

واكد البيان ان صلاحيات هذا المجلس تنتهي فور انتخاب حكومة ديمقراطية حيث ستعود حينها الصلاحيات للحكومة المنتخبة. وحظر المجلس الذي اعتبر نفسه أعلى سلطة عسكرية في سوريا انتماء أعضاء المجلس وعلى كافة عسكريي الجيش (الحر) الإنتماء لأي حزب سياسي أو ديني.

وكان الاسعد اعلن لوكالة الأنباء الفرنسية في نهاية تموز/يوليو الماضي انشقاقه مع quot;المئاتquot; من الجنود موضحا انذاك هاتفيا انه quot;على مقربة من الحدود التركيةquot;. وذكر العقيد المنشق بانه انشأ قوة معارضة مسلحة اطلق عليها اسم quot;الجيش السوري الحرquot; موضحا انه قرر الانشقاق عن الجيش بعد قمع التظاهرات المعادية لنظام الرئيس بشار الاسد.