قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس:قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الخميس انه quot;غير متفائل كثيراquot; في ان يفرض العالم عقوبات quot;صارمةquot; على ايران قبل اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا.
وقال باراك للاذاعة العامة quot;لست متفائلا كثيرا. هناك صعوبات في حشد ارادة العالم لهذا نكثف جهودنا لاقناع المسؤولين الاجانب بفرض عقوبات صارمة وملموسة لوقف ايرانquot;.

واضاف باراك الموجود في اوتاوا في كندا ان البرنامج النووي الايراي quot;ليس موجها فقط نحو اسرائيل بل نحو النظام العالميquot;.
وتابع ان quot;اجتماعا مهما للوكالة الدولية للطاقة الذرية سيعقد اليوم (الخميس) في فيينا ولا يجب ان نظهر كدولة متذمرة وخائفة. لكن ايران تحدت العالم باجمعه (...) يجب ان يتحرك العالمquot;.

واكد باراك في حديث لاذاعة الجيش انه quot;لا يجب استبعاد اي خيار عن الطاولة مثلما يعتقد الاوروبيون والاميركيون واعتقد انه لا يجب قول المزيد في هذه الحالةquot;.
وتحدث باراك ايضا عن quot;خيار عسكريquot; مشيرا الى هجوم اسرائيلي محتمل على المنشات النووية الايرانية.

ونفى باراك ايضا ما نقلته وسائل الاعلام الاسرائيلية عنه في مقابلة مع قناة تلفزيونية اميركية انه لو كان ايرانيا لكان سيفضل تطوير سلاح نووي لبلده.
وقال quot;لم اقل ذلك ابدا. كنت اجيب على سؤال عما اذا كان الايرانيون يؤيدين البرنامج النووي واكتفيت بالقول +ربما، لا اعرف+quot;.

وستجتمع الدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس في لقاء حساس يتعلق بايران بعد تقرير انتقد بشدة البرنامج النووي الخاص بطهران والذي اصبح مصدرا للتوتر بين الدول الغربية من جهة وروسيا والصين من جهة اخرى.
وتعقد وفود الدول ال35 الاعضاء في مجلس حكام الوكالة اجتماعا مغلقا ليومين في مقر الوكالة في فيينا.

وتعتبر اسرائيل القوة النووية الوحيدة في المنطقة على الرغم من عدم تاكيدها او نفيها امتلاك ترسانة نووية.