قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: دعت الكتلة الليبرالية بالبرلمان الاوروبي اليوم الاتحاد الأوروبي الى النظر في قطع المساعدات عن مصر اذا لم ينظم المجلس العسكري المصري الذي يدير شؤون البلاد انتخابات رئاسية في وقت قريب.

وقال زعيم ثالث أكبر كتلة سياسية بالبرلمان الأوروبي غي فيرهوفستات quot;ان المجلس الأعلى للقوات المسلحة قال اليوم انه سيسليم السلطة الى حكم مدني بحلول نهاية عام 2012 اذا انتهت الفوضى وهذا أمر غير مقبول تماما وخاصة من مؤسسة تدعي أنها تريد تثبيت الديمقراطيةquot;.

وأضاف فيرهوفستات وهو رئيس وزراء سابق لبلجيكا quot;اننا نحث المجلس الأعلى للقوات المسلحة وكذلك الحكومة المصرية ووسائل الاعلام الحكومية على وقف خلق العنف والفوضى واذا لم ينظم المجلس العسكري انتخابات رئاسية في وقت قريب فانه يتعين على الاتحاد الاوروبي النظر في وقف المساعدات التي يمنحها الى مصرquot;.

من جانبه قال الليبرالي البريطاني ادوارد مكميلان سكوت نائب رئيس البرلمان الأوروبي انه quot;من خلال خلق العنف يضع الجيش الانتخابات المقرر أن تبدأ في 28 نوفمبر في خطرquot;.

وأضاف سكوت في بيان ان quot;القول الآن ان الجيش سيسليم السلطة الى حكم مدني بحلول نهاية عام 2012 اذا انتهت الفوضى مناف للعقلquot;. واتهم الجيش quot;بخلق الفوضى عمداquot; مؤكدا ان مصر لن تصبح بلدا حرا وديموقراطيا الا اذا أوقف الجيش المحاكمات العسكرية وقانون الطوارئ وقمع المظاهرات السلمية من دون تأخير.