قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تستعدإيران، اعتبارا من السبت، لإجراءمناورات بحرية تستمر عشرة ايام في شرق مضيق هرمز وبحر عمان وخليج عدن.


طهران: اعلن قائد البحرية الايرانية الاميرال حبيب الله سياري الخميس ان ايران ستجري اعتبارا من السبت مناورات بحرية تستمر عشرة ايام في شرق مضيق هرمز وبحر عمان وخليج عدن.

مناورات سابقة للبحرية الإيرانية

وقال الاميرال سياري بحسب وكالة فارس quot;هذه المرة الاولى التي ستغطي مناورات بحرية ايرانية منطقة بهذا الحجمquot;.

واوضح ان هذه المناورات ستسمح quot;باختبار طرادات جديدة والتدرب على التنسيق بين السفن العائمة والغواصات لمواجهة القرصنة والارهاب والتهديدات البيئيةquot;.

وتتولى البحرية الايرانية مسؤولية الدفاع عن المياه الدولية لايران شرق مضيق هرمز، في حين اوكل الحرس الثوري الايراني مهمة حماية المياه قليلة العمق في الخليج.

وقامت البحرية الايرانية التي تنحصر تجهيزات قواتها لمراقبة المياه الدولية بحوالى ست فرقاطات او مدمرات وثلاث غواصات روسية من طراز كيلو، بمضاعفة عملياتها خلال العامين الماضيين في بحر عمان وخليج عدن، خصوصا لحماية السفن الايرانية ضد هجمات القراصنة الصوماليين الناشطين في هذه المنطقة.

واشار الاميرال سياري الى ان البحرية الايرانية واكبت اكثر من 1300 سفينة وسجلت نحو مئة اشتباك بحري مع القراصنة.

ولفت الى ان المناورات المقبلة لا تشمل اغلاق مضيق هرمز الذي يربط الخليج ببحر عمان وحيث يمر 40% من النقل البحري للنفط العالمي.

وكانت شائعات حول امكان اجراء هكذا مناورات تسببت بارتفاع سريع لاسعار النفط مطلع الشهر الجاري، في وقت تزداد حدة التوتر في علاقات طهران بجيرانها العرب الخليجيين.

الا ان الاميرال سياري جدد الخميس التاكيد ان القوات الايرانية quot;تسيطر بالكامل على مضيق هرمزquot; وبامكانها اغلاقه اذا ما تلقت اوامر بذلك.

وغالبا ما تؤكد ايران ان بامكانها اغلاق هذا المنفذ البحري الاستراتيجي في حال تعرضها لهجوم او منعها من نقل النفط الذي تنتجه.

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم الخارجية الاميركية مارك تونر الخميس ان quot;ايران، على غرار اي دولة بحرية، من حقها تدريب قواتها البحرية. وهذا بالتاكيد ما سنقوم به مع بحريتناquot;.