قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل اليو ماري الخميس لوكالة الأنباء الفرنسية ان فرنسا لا تنوي في الوقت الحاضر quot;اجلاءquot; الفرنسيين المقيمين في مصر، داعية السلطات الى توفير الامن للمتظاهرين والصحافيين.

وقالت اليو ماري quot;اننا لا ننوي القيام بعملية اجلاء حتى الساعة. كل ما قلناه ان جميع الذين يريدون المغادرة يمكنه بطبيعة الحال القيام بذلكquot; وquot;ندعوهم الى العودة موقتا اذا ما ارادواquot;. وردا على سؤال عما اذا كانت فرنسا تنوي ارسال طائرات مدنية او الاستعانة بالجيش لمساعدتهم، اجابت الوزيرة بالنفي.

واوضحت ان الغالبية الساحقة من السياح الفرنسيين الموجودين في مصر (نحو 4 الاف عند اندلاع الازمة) quot;باتوا خارج البلاد وسيكون جميعهم تقريبا قد غادروا بحلول نهاية الاسبوعquot;. وثمة من جهة اخرى نحو 10 الاف فرنسي يقيمون في مصر. ومنذ انطلاق التحركات الاحتجاجية، طلبت الخارجية الفرنسية منهم quot;البقاء على اكبر قدر من التيقظ واحترام قرار حظر التجولquot; الساري. وذكرت اليو ماري quot;باننا طلبنا منهم عدم المجازفةquot; بسبب quot;مناخ فقدان الامنquot; السائد.

وكان المتحدث باسم الحكومة الفرنسية فرنسوا باروان دعا في وقت سابق الخميس الفرنسيين غير الملزمين بالبقاء في مصر quot;لسبب طارئ او ضرورة ملحةquot; للعودة الى بلادهم quot;في اسرع وقتquot;. واضافت اليو ماري quot;ادعو جميع المسؤولين المصريين الى اتخاذ كافة الاجراءات الضرورية لضمان امن وحرية المتظاهرين والصحافةquot;.

واشارت الى انه quot;من الضروري كشف حقيقة اعمال العنف هذه لمعرفة من هم مدبروها (...) واحالتهم للمحاكمةquot;. ورات ان الوضع في مصر quot;يثير القلق اكثر فاكثر واعمال العنف يجب ان تتوقفquot;. واوضحت quot;انه امر طارئ البدء بعملية الانتقال الى حكومة ذات تمثيل اوسع وهي عملية ستتيح لمصر التغلب على مصاعبهاquot;.

وقالت الوزيرة ان quot;على المصريين ان يتمكنوا من اعلان افكارهم وتطلعاتهم بكل امن وبطبيعة الحال من دون المجازفة بحياتهم. كذلك يجب ان يتمكن الصحافيون من ممارسة مهنتهم من دون اي شعور بالقلقquot;. وردا على سؤال عما اذا كان مطلوبا من الرئيس حسني مبارك التنحي فورا، قالت quot;يعود للمصريين وحدهم اختيار قادتهم وليس الخارج هو الذي يفعل ذلكquot;.