قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مونتريال: تظاهر نحو مئتي جزائري السبت في شوارع مونتريال تلبية لدعوة جمعية دعم نضال الشعب الجزائري من اجل الديمقراطية وضد نظام الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وهتف المتظاهرون الجزائريون الذين اختتموا تظاهرتهم امام مبنى قنصلية الجزائر quot;لا فساد، لا خضوعquot;، رافعين لافتات كتب عليها quot;خبز، حرية وكرامةquot; وquot;الجزائريون رهائن منذ خمسين عاماquot;.

وقالت زهيرة حوفاني (59 عاما) الكاتبة والصحافية المستقلة ومنسقة التحرك مع عمر اكتوس استاذ الاقتصاد والادارة في جامعة مونتريال quot;نريد نهاية الديكتاتورية وسقوط نظام بوتفليقة لارساء الديمقراطيةquot;.

ومنعت قوات الامن الجزائرية السبت تنظيم مسيرة سلمية، دعت اليها التنسيقية الوطنية للتغيير والديمقراطية للمطالبة quot;بتغيير النظامquot;، واعتقلت قوات الامن التي لجأت الى الحزم عددا من المتظاهرين.

واضافت حوفاني quot;حصلت في السابق تظاهرات للجزائريين، لكن السياق هذه المرة هو لمصلحة الشعب والدعوات الى الديمقراطية كما رأينا في مصر وتونسquot;.

وتمكنت هذه الجزائرية التي تقيم في كندا منذ خمسة عشر عاما من تسليم مطالب الجمعية وفي مقدمها استقالة بوتفليقة لقنصلية الجزائر قبل بضعة ايام. وختمت quot;سنتابع ما يحصل في الجزائر لمواصلة تحركنا هنا. ثمة ما يحفز الجزائريين ونريد تاييدهم حتى النهايةquot;.