nbsp;
باريس
: أعلنت فرنسا أنها لا تعتزم إستقبال عدد كبير من المهاجرين التونسيين الذي يرغبون في مغادرة بلادهم لأسباب اقتصادية أو سياسية بعد الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي الشهر الماضي.

وتشير تقارير الى أن الآلاف من المهاجرين التونسيين يتدفقون الى خارج البلاد عبر الطرق البحرية الى الجزر الايطالية في البحر المتوسط للمطالبة بالحصول على حق اللجوء في الاتحاد الأوروبي.

ونقلت الاذاعة الفرنسية عن وزير الدولة للشؤون الأوروبية لوران فوكيه القول في مؤتمر صحافي اليوم ان الحكومة الفرنسية لن تمنح موافقتها سوى على عدد قليل للغاية من طلبات الحصول على حق اللجوء.

وقال فوكيه ان الحكومة الفرنسية لا تريد quot; مكافأة الهجرة غير الشرعية quot; من خلال قبول طلبات اللجوء quot; بشكل جماعي quot;.

وأشار الى أن هيئة خدمات الهجرة بوزارة الداخلية ستنظر في الطلبات على أساس quot; كل حالة على حدة quot; لتحديد المؤهلين للحصول على رد ايجابي.

يذكر انه يعيش في فرنسا بالفعل مئات الآلاف من المهاجرين التونسيين ومعظمهم يقيمون بشكل قانوني الا أن هناك عددا متزايدا من المهاجرين غير الشرعيين الذين يدخلون البلاد.nbsp;nbsp;
nbsp;
nbsp;
nbsp;