قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إنتقدت المعارضة الايطالية بشدة موقف المتفرج الذي تلتزم به الحكومة واعلان برلوسكوني انه لا يريد quot;ازعاجquot; القذافي بشأن الاحتجاجات.


روما: أعلن رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني أنه لا يريد quot;ازعاجquot; العقيد معمر القذافي بشأن حركة الاحتجاج الداخلية غير المسبوقة التي يواجهها الزعيم الليبي حاليا ويقمعها نظامه بقسوة شديدة، في موقف اثار حفيظة المعارضة الايطالية.

وقال برلوسكوني ردا على سؤال لاحد الصحافيين بشأن ما اذا كانت لديه اخبار عن الزعيم الليبي الذي يعتبر مقربا له quot;كلا لم اسمع شيئا، الوضع يتطور باستمرار ولذلك لا يمكنني ان اسمح لنفسي بازعاج اي كانquot;.

واضاف بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الايطالية (انسا) quot;نحن قلقون حيال كل ما يجري في المنطقة باسرهاquot;.

واثار هذا الموقف حفيظة المعارضة الايطالية.وانتقدت المعارضة بشدة موقف المتفرج الذي تلتزم به حكومة برلوسكوني ازاء القمع الذي تمارسه السلطات الليبية ضد المتظاهرين الذين سقط منهم منذ بدأت الاحتجاجات الثلاثاء 84 قتيلا بحسب حصيلة اوردتها السبت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الانسان.

وقال والتر فلتروني من quot;الحزب الديمقراطيquot; ان صمت الحكومة الايطالية quot;مروع ومصم للاذانquot;، مؤكدا ان quot;نظاما قمعيا ويتوسل العنف اليوم لا يمكنه التصرف معتمدا على الموقف الايطالي المتفرجquot;.

بدوره قال بيارفرديناندو كاسيني زعيم quot;اتحاد الديمقراطيين المسيحيين والوسطquot; انه quot;في ليبيا اليوم تجري مجزرة صامتة بحق شبان مثقفين وعمال يحتجون على نظام معاد للحرياتquot;، مطالبا بـquot;ادانة واضحة وصارمةquot; من البرلمان الايطالي لما يجري في ليبيا.

اما فرانشيسكو روتيلي من حزب quot;الائتلاف من اجل ايطالياquot; فقال ان موقف برلوسكوني quot;مذهلquot;، مؤكدا انه سيسأل وزير الخارجية فرانكو فراتيني عما اذا كانت سياسة quot;عدم ازعاج القذافيquot; هي ايضا السياسة المتبعة في الاتحاد الاوروبي.

بدوره طالب زعيم الخضر انجيلو بونيلي الحكومة بquot;عدم التحول الى عكازquot; يتكئ عليه الزعيم الليبي، مشددا على ان ايطاليا quot;لا يمكنها الاستمرار في دعم ديكتاتور يحكم عبر انتهاكه بانتظام حقوق الانسان وحرمان شعبه من الديموقراطيةquot;.

من جانبه دعا بينيديتو ديلا فيدوفا من حزب quot;المستقبل والحريةquot; رئيس الوزراء الى quot;التدخل لدى القذافي الذي يطلق النار على المتظاهرينquot;.

وعلى هذه الانتقادات جميعا رد ساندرو بوندي القيادي في حزب شعب الحرية بزعامة برلوسكوني بالقول ان quot;المعارضين من اليسار ليس لديهم حقا اي شيء يفعلوه اذا كانت وظيفتهم المفضلة هي ان يختلقوا في كل يوم سجالا مثل السجال المنسق اليوم حول ليبياquot;.

ووقعت ليبيا وايطاليا في 2008 معاهدة صداقة لمكافحة الهجرة السرية وتوطيد العلاقات الاقتصادية القوية اصلا بين البلدين، كما ان زيارات القذافي الى ايطاليا متكررة.