قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لا زالت المعارضة اليمنية متمسكة برحيل الرئيس علي عبدالله صالح متهمة إياه بطرح مبادرات لبقائه بالسلطة.


اليمن: اكدت المعارضة اليمنية الاربعاء تمسكها بمطلب رحيل الرئيس علي عبدالله صالح الذي اتهمته بالمناورة وبالاكثار من المقترحات للبقاء في السلطة، فيما يبدو أن يوم الجمعة المقبل لن يكون quot;يوم الزحفquot; الى القصر الجمهوري.

وقال المتحدث باسم اللقاء المشترك الذي تنضوي تحته احزاب المعارضة البرلمانية محمد القحطان quot;الرئيس يرمي هنا وهناك، يرمي كل يوم وكل ساعة ورقة ويقوم بمناوراتquot; في اشارة الى مقترحاته المتكررة لحل الازمة والتي تنص جميعها على بقائه في السلطة حتى اجراء انتخابات.

واعتبر ان هدف صالح quot;هو البقاء في السلطةquot;. وقال قحطان quot;ليس امام الرئيس صالح الا التنحي، والمعارضة موقفها مربوط بموقف المعتصمينquot; المطالبين باسقاط النظام. وقال ان المعارضة تتجه نحو quot;تصعيد العمل المدني السلمي حتى يسقط النظامquot;.

وعما اعلن في السابق عن امكانية الزحف الى القصر الجمهوري الجمعة، قال quot;الامر يحتاج الى تقديرات من قبل الشباب وقرار الزحف يخضع لاعتبارات كثيرة وهو بيد الشباب المعتصمين فقطquot;.

من جانبه، قال عادل الدال، وهو احد المعتصمين ان quot;الوضع الحالي وخاصة ما يقوم به النظام من افتعال للازمات واقلاق للسكينة والامن لا يسمح للشباب المعتصمين بالزحف الى الاماكن التي يتمركز فيها الرئيس صالح واسرتهquot;. واضاف quot;هناك قوى امنية مثل الامن والمركزي والحرس الجمهوري والقوات الخاصة ما زالت في غيبوبة السلطة ونحن نسعى جاهدين لدعوة هؤلاء للانضمام الى صفوفناquot;.

وسجل في ساحة الاعتصام حيث المعارضة ازدياد لعدد الخيام المنصوبة، فيما اطلقت دعوات عبر موقع فيسبوك للعصيان المدني في اليمن كجزء من تصعيد التحركات. وقال المعتصم علي الدهيمان لوكالة فرانس برس quot;انا معتصم انا واولادي السبعة منذ 25 يوما ولن نغادر هذه الساحة حتى يزول الفساد وعلى راسهم النظام الفاسدquot;.