قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لأولياء امور المعاقين ورئيس اللجنة التحضيرية العليا للملتقى العلمي الحادي عشر للجمعية الخليجية للاعاقة إنطلاق فعاليات الملتقى .


الكويت:اعلنت رئيس مجلس ادارة الجمعية الكويتية لاولياء امور المعاقين ورئيس اللجنة التحضيرية العليا للملتقى العلمي الحادي عشر للجمعية الخليجية للاعاقة رحاب بورسلي انطلاق فعاليات الملتقى غدا برعاية الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بفندق كورت يارد ماريوت قاعة الراية.
وقالت بورسلي في مؤتمر صحافي اليوم ان الملتقى سيكون تحت شعار (تشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة بدول مجلس التعاون الخليجي.. الانظمة والقوانين وبيئات العمل) في الفترة من 5 - 7 ابريل الجاري.
واشادت بجهود رعاة الملتقى وحرصهم على تبني مفهوم المسؤولية الاجتماعية تجاه المعاقين وما يقدمونه من رسالة سامية لفئة اساسية تعيش في المجتمع من خلال نشر الوعي الاجتماعي بقدرتهم على العطاء وحقهم في توفير فرص العمل المناسبة لهم للارتقاء بظروفهم المعيشية.
واضافت ان الملتقى يمثل قيمة معلوماتية عالية للحضور من خلال تعرضهم لعدد كبير من التجارب والخبرات والدراسات اثناء المحاضرات وورش العمل على مدى ثلاثة ايام متتالية.
وبينت بورسلي ان اليوم الاول سيتضمن ثلاث جلسات وسيناقش اثنتي عشرة ورقة عمل تدور حول حول مواضيع مختلفة منها تجربة عملية في تشغيل ذوي الاعاقة الذهنية وتجربة دولة الامارات العربية المتحدة في تشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة وتجارب اخرى فريدة من نوعها الى جانب مناقشة تشغيل الافراد ذوي اضطراب التوحد في القطاع الخاص والحكومي والمشاريع الذاتية في سلطنة عمان.
وذكرت ان الفترة المسائية تتضمن ثلاث ورش عمل مختلفة تدور حول قرارات الامم المتحدة لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة للتشغيل والتقنية واخرى بعنوان (فنون التعامل مع المعاقين) اما الورشة الثالثة فهي عبارة عن ورشة تدريبية في مهارات التوجه والحركة.
من جانبها اكدت رئيسة لجنة العلاقات العامة والاعلام لملتقى الجمعية الخليجية للاعاقة الحادي عشر سميرة ابل قدرة الملتقى على استقطاب عدد كبير من المهتمين بقضية تشغيل المعاقين لا سيما من قبل الاشخاص ذوي الاعاقة واولياء امورهم والعاملين والعاملات في مجالات الاعاقة المختلفة الى جانب اصحاب العلاقة بالاعاقة.
وقالت ابل ان المشاركات جاءت من مختلف الدول الخليجية فضلا عن مشاركات من بقية الدول العربية والولايات المتحدة الامريكية والمكسيك ودول اوروبية مما يضيف قيمة معلوماتية كبيرة وخبرات عريقة لاستشراف مستقبل افضل للمعاقين في دول الخليج العربي.
واشارت الى ان قضية تشغيل المعاقين في دول مجلس التعاون الخليجي يجب ان تولى اهتماما كبيرا كمبادرة لدعم هذه القضية مما يخدم عددا كبيرا من فئة المعاقين من خلال ايجاد الانظمة والقوانين والتشريعات الخاصة بتشغيلهم وبيئات العمل المناسبة لهم.
يذكر ان الجمعية الكويتية لاولياء امور المعاقين منحت سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لقب الرئيس الفخري للجمعية نظرا لدعمه ومساندته لجميع فعاليات وانشطة الجمعية فضلا عن رعايته وحضوره الحفل الذي سيقام على هامش الملتقى مساء يوم الاربعاء الموافق 6 ابريل الجاري.