قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يطلق أوباما ونتانياهو مبادرات جديدة في الأسابيع المقبلة لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.


نيويورك: افاد دبلوماسيون الخميس ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو سيطلقان في الاسابيع المقبلة مبادرات جديدة لاحياء عملية السلام المجمدة بين الدولة العبرية والفلسطينيين.

وفي الوقت الذي تتصاعد فيه حدة التوتر الاسرائيلي-الفلسطيني، فان عرقلة الولايات الولايات المتحدة مبادرة اوروبية للخروج من المأزق، وجهود الفلسطينيين للحصول على اعتراف دولي بدولتهم، زادت التوقعات المنتظرة من الزعيمين.

وقال مسؤول اميركي رفيع المستوى ان اوباما سيتحدث عن هذا الموضوع قريبا.

واضاف هذا المسوؤل قبل النقاش الذي اجري الخميس في مجلس الامن حول الوضع في الشرق الاوسط، quot;نتوقع ان يتحدث الرئيس في غضون اسبوعين بالتفصيل عن الشرق الاوسط وشمال افريقياquot;.

وخلال الاجتماع، كررت السفيرة الاميركية سوزان رايس ان الولايات المتحدة ترى ان على القيادة الفلسطينية ان تستأنف المفاوضات المباشرة مع الاسرائيليين المتوقفة منذ ايلول/سبتمبر بسبب الاستيطان الاسرائيلي.

وقالت رايس في مجلس الامن ان quot;المفاوضات بين الاطراف تبقى الوسيلة الوحيدة لايجاد حل لكل المسائل واقامة دولة فلسطينية تتمتع بالسيادة الى جانب دولة اسرائيلية آمنةquot;، من دون ان تأتي على ذكر خطط اوباما.

وسيقوم نتانياهو من جانبه بمحاولة جديدة لاعادة الفلسطينيين الى طاولة المفاوضات، وذلك خلال زيارة الى الولايات المتحدة في ايار/مايو. ودعا الحزب الجمهوري الاميركي رئيس الحكومة الاسرائيلية الى التحدث في اجتماع مشترك لمجلسي الشيوخ والنواب.