قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اعتبر وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ان نظام الرئيس السوري بشار الاسد محكوم عليه بالزوال بسبب quot;القسوةquot; التي يقمع بها حركات الاحتجاج. وقال باراك للقناة العاشرة للتلفزيون الاسرائيلي quot;اعتقد ان الاسد يقترب من الدرجة التي سيخسر فيها شرعيته الداخلية. ان قسوته توقع المزيد من القتلى وتضعه في مازق. كما تتضاءل فرصه للخروج منهquot;.

واضاف باراك quot;حتى اذا اوقف (الاسد) اراقة الدماء لا اعتقد انه سيتمكن من استعادة شرعيته. ربما يتمكن من النهوض لكنه، من وجه نظري، لن يكون الشخص نفسه، واعتقد ان قدره يسوقه الى الانضمام لباقي زعماء الدول الذين اطاحت بهم الثوراتquot; العربية.

وردا على سؤال عن رد فعل اسرائيل، قال وزير الدفاع بحذر quot;لا اعتقد ان بامكان اسرائيل ممارسة اي تاثير كان على مجرى الاحداث في سوريا. ومن ثم من الافضل ان نبقى قليلا خارج كل ذلكquot;. من جهة اخرى اعتبر باراك انه quot;ليس على اسرائيل ان تفزع من امكانية استبدال الاسد (...) العملية التي بدات في سائر ارجاء الشرق الاوسط واعدة جدا وتبعث امالا على المدى البعيدquot;.

وفي قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس التي تقيم علاقات وثيقة مع سوريا، تظاهر العشرات من اعضاء حزب التحرير، الاسلامي، تضامنا مع حركة الاحتجاج في سوريا مرددين هتافات ضد النظام quot;المجرم الذي يقتل شعبهquot;.