قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: ندد quot;الاتحاد الدولي لحقوق الانسانquot; الاربعاء باعمال العنف التي ترتكب بحق المهاجرين من دول جنوب الصحراء الكبرى في شرق ليبيا الذي يسيطر عليه الثوار الليبيون، وذلك في تقرير سيسلم الى مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت مساعدة الامين العام للاتحاد الدولي لحقوق الانسان صوفي بيسيس خلال مؤتمر صحافي quot;نطلب من المجلس الوطني الانتقالي ان يحيل فورا الى القضاء الاشخاص الذين ينفذون جرائم (قتل واغتصاب) وجنح (سرقة وابتزاز اموال) التي ترتكب في المنطقة التي يسيطرون عليهاquot;.

وفي منتصف ايار/مايو، حصل الاتحاد في مرفأ السلوم المصري على الحدود مع ليبيا على خمسين شهادة تؤكد ان quot;افارقة سود استهدفوا بشكل ممنهج من قبل مجموعات مسلحةquot;، بحسب ما قالت جنفييف جاك التي اشرفت على جمع هذه الشهادات.

واضافت ان quot;السبب الاساسي هو انهم اتهموا بانهم مرتزقة في خدمة القذافيquot;.

وكان مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية اوضح الاثنين انه سيحقق في قتل رعايا من دول في جنوب الصحراء الكبرى اعتبروا خطأ بانهم مرتزقة.

ومنذ بدء النزاع الليبي فر حوالى 800 الف شخص من ليبيا بينهم 285 الف الى مصر، ومن بينهم 75 الف شخص من دول اخرى تولت المنظمة الدولية للهجرة اعادتهم الى بلدانهم.