قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: تم استجواب اثنين من الصحافيين ومدون ناشط على الانترنت امام النيابة العسكرية لمدة ثلاث ساعات لانتقادهم الجيش الذي يدير البلاد منذ تنحية الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير كما صرح مصدر قضائي لفرانس برس.

واوضح المصدر ان رئيس هيئة القضاء العسكري اللواء عادل مرسي استمع الى الاعلامية ريم ماجد والصحافي نبيل شرف الدين والناشط حسام الحملاوي.

واكدت ريم للصحافيين لدى خروجها انه لم يكن تحقيقا لكن الجيش كان يرغب في التحدث معهم لquot;توضيحquot; بعض تصريحاتهم.

من جانبه قال الحملاوي لفرانس برس هاتفيا انهم استدعيوا لتقديم توضيحات معتبرا ان quot;الضغط الاعلامي والتضامنquot; الذي ابداه العديد من مستخدمي الانترنت ساهما في عدم ذهاب الامر الى ابعد من ذلك.

وكان الحملاوي اتهم الخميس خلال برنامج بلدنا بالمصري الذي تقدمه ريم على قناة اون تي.في الشرطة العسكرية وخاصة قائدها اللواء حمدي بدين بانتهاك حقوق الانسان مؤكدا ان لديه ادلة على اقواله.

اما شرف الدين فقد انتقد المجلس الاعلى للقوات المسلحة على القناة نفسها يوم الجمعة الماضي.

وفور الاعلان الاثنين عن استدعاء الثلاثة انشئت صفحة على موقع فيسبوك لدعمهم والدعوة الى التجمع الثلاثاء امام النيابة العسكرية خلال استجوابهم.

وتظاهر نحو مائة شخص الثلاثاء للمطالبة بحرية التعبير والاحتجاج على محاكمة المدنيين امام المحاكم العسكرية.

واوضح الحملاوي quot;لقد طلبوا منا ايضا ان نقدم للقضاء العسكري كل ما لدينا من معلومات عن انتهاكات ارتكبتها الشرطة العسكريةquot;.

وكان الجيش المصري قد حظى بشعبية كبرى خلال الانتفاضة الشعبية ضد نظام مبارك لعدم اطلاقه النار على المتظاهرين. الا انه فقد بعض حظوته بعد اتهام منظمات غير حكومية له باعتقالات تعسفية وممارسة التعذيب.

من جهة اخرى يبدي العديد من دعاة الديموقراطية وخاصة الناشطين على الانترنت غضبهم للبطء في اجراء الاصلاحات الديموقراطية التي وعد بها الجيش خلال الفترة الانتقالية وفي محاسبة المسؤولين عن الفساد.

nbsp;