قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: افادت مصادر رسمية ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو استقبل الاحد في القدس وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون.

وشارك في اللقاء توني بلير الموفد الخاص للجنة الرباعية للشرق الاوسط (الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا).

ولم يدل اي طرف حتى الان باي تعليق.

وكان خلاف رشح الجمعة خلال لقاء في القدس بين اشتون ونظيرها الاسرائيلي افيغدور ليبرمان حول احتمال استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين.

وقال ليبرمان ان فرص استئناف المفاوضات المباشرة قبل ايلول/سبتمبر quot;معدومةquot;. وينوي القادة الفلسطينيون طلب انضمام دولة فلسطينية ضمن حدود 1967 الى الامم المتحدة خلال الجمعية العامة للامم المتحدة في ايلول/سبتمبر في غياب اي آفاق للتفاوض مع اسرائيل.

وقالت اشتون انه يجب مواصلة الجهود لتحريك المفاوضات الثنائية المعطلة منذ ايلول/سبتمبر 2010.

والتقت اشتون الجمعة في رام الله بالضفة الغربية الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي طلب من الاتحاد الاوروبي الاعتراف بفلسطين quot;من جانب واحد او جماعياquot;. كما اجتمعت مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.

وتأتي زيارة اشتون بعد ايام على توجيهها رسائل الى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيرته الاميركية هيلاري كلينتون والامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

ودعت اشتون في رسائلها الى quot;بادرة قويةquot; من جانب اللجنة الرباعية حول الشرق الاوسط قبل الصيف، معتبرا ان quot;المرحلة لا تسمح باتخاذ مبادرات احاديةquot;.

والخميس، دعا وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الاتحاد الاوروبي في مدريد الى الاعتراف بquot;شكل جماعيquot; بدولة فلسطينية مستقلة ضمن حدود 1967.

واعلن المفاوض الفلسطيني محمد اشتية الخميس quot;سنذهب في كل الاحوال الى الامم المتحدة سواء اكان هناك مفاوضات ام لاquot;، مؤكدا ان هذين السبيلين quot;متلازمان ويكمل الواحد الاخرquot;.