قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة:قرر المدعي العام المصري الخميس احالة 25 من كبار شخصيات النظام السابق الى القضاء لاتهامهم في اعتداءات quot;موقعة الجملquot; التي دارت بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك خلال الثورة الشعبية التي اطاحت به نهاية فبراير/شباط الماضي وفقا لمصدر قضائي.
وقال المصدر quot;قرر رئيس هيئة التحقيق القضائية المنتدبة من وزير العدل فى شأن وقائع الاعتداءات بحق المتظاهرين يوم 2 فبراير الماضي والتي عرفت باسم +موقعة الجمل+، احالة 25 من كبار الشخصيات العامة وأعضاء مجلسي الشعب والشورى إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بالتحريض على تلك الاعتداءاتquot;.

وتابع quot;شمل قرار الاحالة أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق وصفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق ومجموعة أخرى من أعضاء المجلسين، وذلك بتهم قتل المتظاهرين والشروع فى قتلهم بقصد الارهاب وإحداث عاهات مستديمة بهم والتعدي عليهم بقصد الارهابquot;.
وكان مؤيدون لمبارك دخلوا في الثاني من فبراير/شباط وقد امتطى بعضهم الجمال والاحصنة ميدان التحرير الذي كان يتظاهر فيه المناهضون لمبارك ما ادى الى مواجهات بين الطرفين اسفرت عن سقوط 11 قتيلا ونحو الف جريح، بحسب حصيلة رسمية.

وتاتي هذه الاجراءات في ظل توتر يسود مصر بسبب استياء عائلات ضحايا الثورة من بطء محاكمة مسؤولي النظام السابق ومرتكبي اعمال العنف بحق المتظاهرين.
وسقط 846 قتيلا مدنيا و6500 جريح على الاقل خلال ثورة 25 يناير وفقا للارقام الرسمية.

ومن المقرر ايضا ان يمثل الرئيس السابق نفسه ونجلاه، علاء وجمال مبارك، امام المحكمة في الثالث من اب/اغسطس في تهم التربح غير المشروع ولمسؤوليتهم عن قتل متظاهرين خلال هذه الانتفاضة الشعبية التي جرت ما بين شهري يناير/كانون الثاني وشباط/فبراير.