قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اليوم استعداد بلاده لدعم مصر خلال المرحلة الانتقالية على الصعيدين السياسي والاقتصادي معربا عن تطلع بلاده لتوطيد العلاقات بين البلدين الى مستوى استراتيجي رفيع.

وقال أوغلو في تصريح للتلفزيون المصري quot;ان مصر تعتبر العمود الفقري بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط ونحن نريد انتقالا ناجحا نحو الديمقراطية المصرية لان ذلك يعني منطقة جديدة وثقافة سياسية جديدة في منطقتناquot;.

واضاف أن الهدف من زيارته الى مصر يتمثل في دعم العلاقات الثنائية والتمهيد لزيارة مرتقبة لرئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الى مصر في ال21 من يوليو الجاري.

وذكر أنه حمل رسالة من أردوغان الى رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف مفادها أن تركيا تتضامن مع مصر بشكل كامل في هذه المرحلة.

وأعرب أوغلو عن الاعتقاد أن تحقيق الديمقراطية وتفعيلها يحفز الشعوب لتطوير اقتصادها quot;وحينها يمكن مساءلة الحكومة اذا لم توفر المناخ الاقتصادي الكريم لشعبهاquot;.

وبين أن معدل النمو في تركيا بلغ 11 في المئة في الربع الاول من العام الجاري مؤكدا تطلع بلاده للوصول الى مصاف الدول الاقتصادية الكبرى بحلول عام 2023.

وكان رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف وصف العلاقات المصرية - التركية خلال لقائه مع اوغلو بالقاهرة السبت الماضي بأنها quot;تاريخية اتسمت دائما بالقوة والتميزquot; مؤكدا ان البلدين يمثلان قوتين اقليميتين في منطقة الشرق الأوسط.

واجتمع اوغلو خلال الزيارة مع نظيره المصري محمد العرابي الذي اعلن أنه سيتم خلال الزيارة المقبلة لاردوغان الاعلان عن تأسيس مجلس أعلى استراتيجي بين البلدين للتنسيق والتعاون في كل المجالات.