قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه اليوم انه لا يعتقد ان يتخلى العقيد الليبي معمر القذافي عن السلطة طواعا أو فجأة معربا في الوقت نفسه عن تفاؤله بأن تنتهي الأزمة قبل بداية شهر رمضان.

وأضاف جوبيه في حديث لاذاعة (فرانس انفو) انه يرى بضرورة استمرار الضغط العسكري والدبلوماسي لاجبار القذافي على التخلي عن السلطة.

وفي رد على سؤال حول احتمال انتهاء الأزمة قبل شهر أغسطس المقبل قال وزير الخارجية انه متفائل ولكن بحذرquot; مشيرا الى أن القذافي quot;لن يترك السلطة فجأة لذا فمن الضروري مواصلة الضغط العسكري عليه الى جانب ضغط دبلوماسيquot;.

وأكد أن العديد من الزعماء الأفارقة أقروا بحتمية تنحية الزعيم الليبي لافتا الى أن هؤلاء القادة لن يصرحوا بذلك علنا مشددا على أهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه الاتحاد الأفريقي.

على صعيد اخر نفى مسؤولون فرنسيون في وقت سابق اليوم اجراء أي quot;مفاوضات مباشرةquot; مع نظام القذافي مشيرين الى أنهم قاموا فقط بارسال رسائل الى طرابلس بعد مناقشتها مع المجلس الوطني الانتقالي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) وحلفاء اخرين.

وقال المسؤولون ان الرسائل كانت quot;بسيطة وواضحةquot; مفادها أن القذافي لم يعد يشكل جزء من المشهد السياسي ويجب أن يجنب في أي مفاوضات. ومن المقرر ان تجتمع مجموعة الاتصال حول ليبيا في اسطنبول في ال15 من الشهر الجاري لاستعراض الوضع ومناقشة استراتيجية مستقبلية في ليبيا