قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: افاد ناشط حقوقي الاربعاء ان شابا قتل عند حاجز تفتيش في مدينة حرستا (ريف دمشق) في حين انتشرت قوات من الجيش والامن في حي برزة في دمشق وفي الزبداني (ريف دمشق).

ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان عن تنسيقية تجمع أحرار دمشق وريفها للتغير السلمي quot;ان شابا من مدينة حرستا قتل يوم امس الثلاثاء على أحد الحواجز في المدينة ثم تم نقله الى مشفى حرستا العسكريquot;.

واشار المرصد الى ان quot;حملة امنية بدات فجر اليوم الاربعاء في حي برزة حيث انتشرت قوات من الأمن والجيش في كافة شوارع الحيquot;. واوضح المرصد ان quot;حوالي 14 حافلة خضراء اللون مليئة بعناصر مدججة بالسلاح وسيارات فيها عناصر مسلحة بأسلحة رشاشة شوهدت في الشارع العامquot; معربا عن quot;تخوف من بدء حملة مداهمات للبيوت واعتقالاتquot;.

كما quot;خرجت مظاهرة مسائية يوم امس (الثلاثاء) في الزبداني واعتقلت الأجهزة الأمنية متظاهرانquot; بحسب المرصد. واشار المرصد الى quot;توجه العديد من سيارات الأمن والجيش من الصبورة (ريف دمشق) نحو الزبداني مع ازدياد ملحوظ في عدد الحواجز الأمنية المنتشرة في المدينةquot;.

واضاف quot;كان هناك سيارات أمن وجيش تسير في الشوارع ترافقت مع حملة اعتقالات للناس من الشوارع والحواجز ومصادرة لأجهزة الحاسب المحمولةquot;.

ولفت الى ان مدينة درعا (جنوب) وهي معقل الاحتجاجات ضد النظام السوري quot;تخضع منذ السبت لحظر تجول يومي يمتد من الساعة 12:00 ظهرا (9:00 تغ) وحتى 4:00 صباحا (1:00 تغ) مع التشديد على مداخل المدينة وانتشار حواجز للجيشquot; مشيرا الى ان quot;المدينة في حالة غليانquot;.

وادى قمع السلطة للاحتجاجات التي اندلعت منتصف اذار/مارس الى مقتل حوالى 1500 مدني واعتقال اكثر من 12 الفا ونزوح الالاف، وفق منظمات حقوق الانسان. وتتهم السلطات quot;جماعات ارهابية مسلحةquot; بقتل المتظاهرين ورجال الامن والقيام بعمليات تخريبة واعمال عنف اخرى.