قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: فرقت الشرطة العسكرية المصرية مساء الجمعة بالقوة افطارا رمضانيا اقيم في ميدان التحرير في وسط القاهرة.

وقال الشهود ان العديد من الناشطين المطالبين بالديموقراطية ممن شاركوا في اطلاق حركة الاحتجاج الشعبية التي اطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك شاركوا في هذا الافطار الذي حضرته ايضا عائلات.

وقال احمد quot;كنا حوالى 150 شخصا مجتمعين قرب مسجد عمر مكرم عندما جاء عناصر من الشرطة العسكرية يحملون هراوات وعمدوا الى تفريقنا وراحوا يضربونناquot;.

بدوره قال الناشط احمد نعيم quot;بعد الافطار راح البعض يطلق شعارات تدعو الى شنق مبارك فتدخل عناصر الشرطة بالهراوات ما اضطرنا الى الفرار واللجوء الى محطة المتروquot;.

وردا على امرأة راحت تشكو من استخدام الجيش العنف، اجاب ضابط quot;لقد رشقونا بالحجارة، لهذا السبب نقوم بهذاquot;.

وكتب جيجي ابراهيم على حسابه على موقع تويتر للرسائل القصيرة ان عناصر الشرطة العسكرية quot;اجتاحوا افطارنا السلمي، من دون انذار، ظهروا من العدم وانهالوا على الجميع بالضرب، بمن فيهم انا، ضربوني على رأسيquot;. واضاف quot;الافطار النهارده ما كنش هدفه اعتصام... كان افطارا جماعيا للثوار وبعض أسر الشهداءquot;.

وقال الناشط الشاب نور نور ان الشرطة اعتقلت عددا من الاشخاص.