قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

برلين: دعا الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي إلى نبذ العنف في سوريا، والسلطات في دمشق إلى الكفّ عن استخدامه. وحثّ القس أولاف فيكسه تفايت في بيان له quot;بشكل عاجلquot; على quot;وقف الاستخدام العشوائي للعنف من جانب الجيش وسلطات أمن الدولةquot; وquot;حماية الحياة والكرامة وحقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع المواطنين السوريينquot;.

واستشهد الامين العام مجلس الكنائس العالمي بمقطع من رسالة وجهها قبل شهرين لتجمع مسكوني للسلام، اعتبر فيها أن من خلال quot;التعاون مع الشركاء من أتباع الديانات الأخرى، فإننا ندرك أن السلام هو القيمة الأساسية لكل الأديانquot;.

وخلص إلى القول quot;وبهذه الروح، نحن نناشد جميع الذين دخلوا في سوريا في دائرة مفرغة من المواجهة، إلى انهاء العنف والقتل، وإلى البحث عن سلام عادل للجميعquot; وأردف quot;فليبارك الله سوريا، وليضمد جراح شعبهاquot;.