قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اعتبرت الصحف المصرية الثلاثاء ان الرئيس المصري السابق حسني مبارك كسب نقطة خلال جلسة محاكمته الثالثة الاثنين اذ لم يوجه اليه اي من شهود الاثبات الاربعة الذين مثلوا امام المحكمة اي اتهام بالتورط في اطلاق النار على المتظاهرين اثناء الانتفاضة المصرية.

وكتبت صحيفة الشروق المستقلة في عنوانها الرئيسي quot;شهود الاثبات تحولا الى شهود نفيquot; مشيرة الى تعرض quot;اسر الشهداء الى علقة ساخنة (ضرب عنيف)quot;. اما صحيفة التحرير التي صدرت بعد quot;ثورة 25 ينايرquot; واستمدت اسمها من ميدان التحرير الذي كان بؤرة الاحتجاجات فاعتبرت ان quot;مفاجآت محاكمة مبارك بدأتquot;.

وقالت الصحيفة ان شاهد الاثبات الرئيسي مدير ادارة الاتصالات في قوات الامن المركزي (مكافحة الشغب) حسين سعيد مرسي quot;برأquot; مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي من قتل المتظاهرين بكبش فداء اسمه اللواء رمزيquot; في اشارة الى احمد رمزي قائد قوات الامن المركزي اثناء الانتفاضة.

وكتبت صحيفة الاخبار الحكومية في عنوانها الرئيسي quot;شهود فشنكquot; اي غير حقيقيين. واكدت الصحيفة ان دفاع المتهمين طلب استدعاء رئيس المجلس العسكري الممسك بالسلطة منذ سقوط مبارك في 11 شباط/فبراير الماضي، المشير حسين طنطاوي لسؤاله عما اذا كان quot;مبارك امر باطلاق النارquot;.

وتستأنف محاكمة مبارك الاربعاء. وبدأت محاكمة الرجل الذي حكم مصر بلا منازع لمدة ثلاثين عاما في الثالث من اب/اغسطس الماضي.

ووجهت الى مبارك اتهامات بـ quot;القتل العمدquot; للمتظاهرين الذين سقط منهم اكثر من 850 قتيلا اثناء التظاهرات التي بدأت في 25 كانون الثاني/يناير الماضي واستمرت 18 يوما. ويواجه مبارك ونجلاه علاء وجمال، اللذان يحاكمان معه، اتهامات بالفساد المالي كذلك.