قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: وسط دعوات لإعادة تفعيل الملف الأمني وإعادة هيكلة القوات المسلحة العراقيّة فقد وصف رئيس الوزراء نوري المالكي تفجيرات شهدتها مدينة كربلاء اليوم وأدت إلى مقتل وإصابة أكثر من 100 شخص بأنها فتنة طائفية حيث أوفد نائبه حسين الشهرستاني على رأس وفد وزاري للتحقيق في الأمر.

فقد كلف المالكي وفداً برئاسة نائبه حسين الشهرستاني وبرفقته وزراء الصحة مجيد حمد خليل والبلديات عادل مهودر والدولة لشؤون المحافظات طورهان المفتي وعدد من نواب محافظة كربلاء ومسؤولين آخرين quot;لتفقد الحادث الإرهابي الذي حصل في محافظة كربلاء وتقديم التعازي والمساعدة لعوائل (القتلى) ومساعدة الجرجىquot; كما قال بيان صحافي للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء تسلمته quot;إيلافquot;.

وقال المالكي quot;مرة أخرى يقدم أعداء العراق والإنسانية من الإرهابيين وأعوانهم المجرمين على إرتكاب جريمة جديدة بحق الأبرياء من أبناء محافظة كربلاء المقدسةquot;.

وأضاف إن هذه الجريمة الشنيعة التي تأتي إستكمالا لخطة الإرهابيين المندحرين في تحريك الفتنة تؤكد الحاجة إلى توحيد الكلمة ورص الصف الوطني والإمتناع عن التصريحات والتصرفات التي من شأنها تحقيق أهداف المجرمين ودعاة الطائفية في إشعال الفتنةquot;.

وأشار إلى أن التضحيات والجهود الكبيرة التي يبذلها أفراد القوات المسلحة والأجهزة الأمنية لايمكن أن تصرف الأنظار عن أي خلل أو إهمال أو تقصير يقع في بعض المواقع والأفراد.

وشدد بالقول quot;إننا سنتابع التحقيق في هذا الخرق بكل جدية لتحديد موقع الخلل وإتخاذ ما يلزم ازاءه وسنضرب بحزم كل من يقف خلف هذه الجريمة وسابقتها جريمة النخيب لأنها تجمع بين الجريمة السياسية والإنسانيةquot;. وأضاف quot;إنني أتوجه بهذه المناسبة الأليمة لكل أبناء شعبنا الأعزاء ولوسائل الإعلام والقوى السياسية للتحلي بالمسؤولية الوطنية والإمتناع عن إثارة المنازعات والتوتر وتسميم الأجواءquot;.

وقد دان رئيس مجلس النواب أسامة عبد العزيز النجيفي quot;التفجيرات الاجرامية التي طالت كربلاء والانبار وأسفرت عن أستشهاد وجرح العشرات من المواطنين الأبرياءquot; كما قال في تصريح صحافي مكتوب تلقته quot;أيلافquot;. وشدد على ضرورة مضاعفة الجهود لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

ومن جانبه دعا نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الى إعادة صياغة الملف الأمني وهيكلة القوات المسلحة مستغربا من اانفاق المليارات من الدولارات على القوات الأمنية من دون أن توقف العمليات المسلحة.

وقال الهاشمي في بيان إن quot;الملف الأمني بحاجة الى إعادة صياغة والى هيكلية جديدة للقوات المسلحة وزيادة الوعي لدى المواطنين لكي تتسع دائرة التعاون مع القوات المسلحةquot; مشدداً على انه quot;لابد من تسمية الأسماء بمسمياتها ولا ينبغي الوقوف عند اكتشاف الجريمة والقبض على الفاعلين والقول بأن هؤلاء كانوا مجرد عصابات معينة اضروا البلد وقتلوا الشعبquot;.

وأكد الهاشمي أن quot;من الصعب للغاية في هذه الظروف أن الدولة العراقية وبعد أن وصلت بجيشها وقواتها المسلحة ما يزيد على المليون وأنفقت في سبيل إعدادها وتدريبها وتجهيزها المليارات من الدولارات يأتي الإرهاب ليصنع الحدث في اللحظة التي يشاء وفي الهدف الذي يشاء وأن ما حصل في نكبة النخيب كان واضحا على ذلكquot;.

وأشار الهاشمي إلى أن quot;هناك تدخلا صارخا لمخابرات دول تعمل على العبث بأمن العراق ولابد أن يعلم الشعب العراقي من يقف وراء كل تلك الجرائم ولماذا وما هي الأجندةquot; وقال أن quot;الإرهاب لا دين له ولا وطن ولا هوية ولا مذهبquot;.

وأضاف quot;ان هذا المنهج الخبيث مكرس لتدمير الدولة العراقية وإضعافها تنفيذا لأجندات خارجية تريد بالعراق أن يبقى منقسما وضعيفا ومتناحرا والدماء تنزف وتسيل وبدلا من أن توظف موارد العراق للإعمار والتنمية تذهب للقضايا الأمنية غير المنتجة من الناحية الاقتصاديةquot;.

وتساءل الهاشمي قائلا quot;لماذا يتحمل رئيس الوزراء وهو في نفس الوقت القائد العام للقوات المسلحة وكالة وزارة الداخلية والأمن القومي والإشراف على المخابرات في ظرف أمني كالذي يواجهه العراقquot; معتبرا أن quot;المهمة عسيرة بالنسبة لأي شخصquot;.

وقد قتل عشرة اشخاص بينهم سبعة من افراد الشرطة وجرح عشرات بينهم 28 شرطيا في سلسلة انفجارت بينها انفجار سيارة مفخخة وتفجير انتحاري بحزام ناسف وسط مدينة كربلاء جنوب بغداد حيث مرقد الامام الحسين بن علي بن ابي طالب ثالث الائمة المعصومين لدى الشيعة واخوه العباس حيث تستقبل المدينة الاف الزائرين بشكل يومي.

وقال الفريق عثمان الغانمي قائد عمليات الفرات الاوسط حيث تقع كربلاء في مؤتمر صحافي عقد في كربلاء بعد وقوع الحادث ان quot;الانفجارات التي وقعت كانت عبوتين ناسفتين وسيارة مفخخة وانتحاري بحزام ناسف، وادت الى مقتل عشرة واصابة 86 جريحاquot;.

وأوضح ان quot;سبعة من القتلى هم من عناصر الشرطة وهناك 28 جريحا من الشرطة أضافة الى خمسة من السجناء الاحداث الذين صادف وجودهم لدى وقوع الانفجارات اما الضحايا الباقين فهم من المدنيينquot;. وفي وقت سابق اشار مدير صحة كربلاء الطبيب علاء حمودي الى quot;مقتل تسعة اشخاص واصابة 99 اخرين بجروح في سلسلة الانفجارات وقعت قرب دائرة الجوازات والجنسية وسط المدينةquot;.

واكد مصدر في محافظة كربلاء (100 كلم جنوب) انفجار اربع عبوات ناسفة قرب دائرة الجنسية. وقال ضابط في شرطة كربلاء ان quot;العبوة الاولى انفجرت حوالى التاسعة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي اعقبها ثلاث انفجارات لدى تجمع الناس لاجلاء الضحاياquot;.

لكن مصدراً أمنياً آخر اكد لوكالة الأنباء الفرنسية وقوع انفجارين quot;الاول نجم عن عبوة لاصقة مثبة على سيارة لاحد موظفي الجوازات والجنسية انفجرت لدى دخوله الى داخل المبنىquot;. وأضاف ان الانفجار الثاني وقع quot;بعد دقائق خارج المبنى لدى تجمع قوات الأمنquot;.

وفرضت قوات الأمن طوقاً أمنياً مشدداً حول مكان الانفجارات فيما واصلت اجهزة الدفاع المدني والاسعاف عملها لانقاذ الضحايا. وادت نيران الانفجارات الى احتراق خزان وقود لمخبز قريب وانفجاره واندلاع حرائق عدة.