قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 18 عنصرًا من قوات الأمن السورية قتلوا فجر الثلاثاء في مواجهات مع منشقين عن الجيش السوري في محافظة درعا، في جنوب سوريا.

وقال المرصد quot;قتل ما لا يقل عن 18 من قوات الأمن السورية في مدينة جاسم فجر الثلاثاء، وذلك إثر انشقاق العشرات من الجيش النظامي السوري بكامل أسلحتهمquot;. وأضاف بيان المرصد quot;خلال محاولتهم الفرار تعرّضوا لإطلاق رصاص من قوات الأمن المتواجدة في مخفر جاسم، فاشتبكوا معها، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 18 من عناصر الأمن، وصلت جثامينهم إلى مشفى حكومي في محافظة درعاquot;.

وتابع البيان إن quot;قوات الأمن السورية تنفذ حملة اعتقالات منذ صباح الثلاثاء في المنطقة المحيطة بالمخفر، أسفرت عن اعتقال أكثر من 100 شخص من الأهالي، والاستيلاء على أموال من منازل الأهاليquot;.

من جهة ثانية قتل خمسة مدنيين الثلاثاء في مناطق متفرقة من سوريا. فقد أعلن المرصد أن quot;مواطنين استشهدا خلال إطلاق رصاص من قوات الأمن السورية في حي القصور في حماهquot;، مضيفًا أن مواطنًا آخر توفي الثلاثاء في بلدة قمحانة في ريف حماه متاثرًا بجروح أصيب بها الاثنين.

وفي مدينة حمص quot;استشهد ثلاثة مواطنين صباح الثلاثاء في مدينة حمص خلال إطلاق رصاص من قبل قوات الأمن في أحياء الخالدية وباب الدريب وباب تدمرquot;. تتزامن هذه الأحداث الأمنية مع وجود مراقبين عرب في مناطق في حمص ودرعا وإدلب، حسب ما أعلن التلفزيون السوري الرسمي.