قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: قال الشيخ نواف البشير، شيخ مشايخ قبيلة البكارة التي يتجاوز عدد المنتمين إليها في سوريا مليونا و200 ألف نسمة، إن laquo;الأمن السياسي في سوريا أجبره على إجراء مقابلة مع القناة الفضائية السورية والمسدس موجه إلى رأسه وتحت التهديد والوعيد قبل الإفراج عنه بـ20 يوماraquo;.

وعن توقعاته بالنسبة لحدوث انشقاقات أخرى سوريا إلى الخارج، قال في حوار مع quot;الشرق الأوسطquot;: laquo;أتوقع أن يفر 70 في المائة من الشعب السوري، إلى الأراضي التركية أو دول الجوار، إذا ما تم إنشاء منطقة عازلة، أي بعد تحويل الملف السوري إلى مجلس الأمن الدوليraquo;. وأشار إلى أن laquo;هناك الكثير من ضباط الجيش وضباط الصف التحقوا بصوف الجيش الحرraquo;.

وقال البشير الذيفرالى تركياإنه قبل أن يخرج من الأراضي السورية ليلا، كان على الاتصال بعدد كبير من أعضاء مجلس الشعب الذين يعرفهم، وجميعهم ممنوعون من السفر، وجوازات سفرهم مسحوبة منهم، خوفا من انشقاقهم وخروجهم على النظام السوري، ولكن أغلبهم يود الهرب من جحيم نظام بشار الأسد، وهم خائفون أيضا على مستقبل عوائلهم في الداخل، وهناك اليوم الكثير من مديري الدوائر الحكومية جاهزون للانشقاق وهم أيضا يتحينون الفرصة لذلك، وإذا تيسر للسوريين مناطق حظر جوي آمنة وعازلة سيفر الكثير من أبناء الشعب إليهاraquo;.