قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: افرجت محكمة امن الدولة الاردنية الاربعاء عن ثمانية سلفيين متهمين بquot;القيام باعمال ارهابيةquot; على خلفية اعمال عنف رافقت تظاهرة نظمها التيار السلفي في نيسان/ابريل الماضي وادت الى جرح العشرات من رجال الامن.

وقال مصدر قضائي اردني لوكالة فرانس برس ان quot;المحكمة افرجت اليوم الاربعاء عن ثمانية اشخاص يمثلون الدفعة الأخيرة من السلفيين الموقوفين على ذمة قضية اعمال العنف التي وقعت خلال تظاهرة للتيار السلفي في الزرقاء في نيسان/ابريل الماضيquot;.

واوضح ان quot;بين المفرج عنهم ايمن خليل ابو ملال البلوي شقيق همام خليل ابو ملال البلويquot; الانتحاري الاردني الذي فجر نفسه في قاعدة اميركية في خوست (شرق افغانستان) في 30 كانون الاول/ديسمبر 2009 ما ادى الى مقتل سبعة اميركيين وضابط اردني.

وكانت المحكمة ذاتها افرجت في 9 كانون الثاني/يناير الحالي عن منظر التيار في الشمال عبد الشحادة الطحاوي الذي كان موقوفا على ذمة ذات القضية بسبب ظروفه الصحية، وقد افرجت تباعا عن 97 موقوفا في ذات القضية مقابل كفالات.

وبدأت المحكمة في آب/اغسطس الماضي محاكمة 150 سلفيا جهاديا في قضية احداث العنف التي رافقت تظاهرة نظموها 15 نيسان/ابريل الماضي في محافظة الزرقاء (23 كلم شمال شرق عمان) وادت الى اصابة 83 من رجال الامن. وكانت وجهت لهؤلاء وبينهم فارون من وجه العدالة، تهما عدة بينها quot;القيام باعمال ارهابية بالاشتراكquot;.