قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اعلنت مصادر دبلوماسية الأربعاء ان الاتحاد الاوروبي يبحث في امكانية تخفيف عقوباته في شباط/فبراير عن بورما، وتقديم مساعدة اقتصادية لها، تعبيرًا عن ترحيبه بالإصلاحات التي بدأها النظام.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال المتحدث مايكل مان ان زيارة لوزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون الى نايبيداو العاصمة الجديدة لبورما، مطروحة أيضًا، وقد تتم quot;قريبًاquot; على رغم جدول أعمالها quot;المزدحم جداquot;. واضاف quot;في ضوء التطورات الاخيرة في البلاد، بدأنا بإجراء نقاش شامل لسياستنا في بورماquot;.

وسيطرح هذا الموضوع خلال اجتماع لوزراء الخارجية مقرر الاثنين في بروكسل. وذكرت المصادر ان قرارا حول رفع بعض العقوبات قد يؤخد في شباط/فبراير.

وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو ان وزيري خارجية فرنسا وبريطانيا آلان جوبيه ووليام هيغ سيقترحان الاثنين quot;مراجعة العقوباتquot; تدريجيًا واتخاذ اجراءات quot;على الامد القريب جداquot;. واضاف ان هيغ وجوبيه اللذين زارا بورما أخيرًا quot;اتفقا على ان يبقى الاتحاد الاوروبي يقظًاquot;.

واضافت المصادر ان مشروع اعلان يفتح الباب لهذه الإمكانية تجري مناقشته تمهيدًا لاجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين الاثنين في بروكسل.وقال دبلوماسي لوكالة فرانس برس quot;نأمل في ان نرسل مؤشرات تشجيعquot;، معترفا بوجود quot;بعض الخلافات في الرأيquot; حول هذا الملف.