قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم:عمدت الشرطة من جديد الى استخدام الغاز المسيل للدموع في جنوب دارفور الاربعاء ضد طلبة كانوا يتظاهرون احتجاجا على تعيين حاكم جديد في هذه المنطقة غرب السودان التي تجتاحتها حرب اهلية.
ونقل عدد من المتظاهرين الذين تنشقوا الغاز المسيل للدموع الى المستشفى، كما قال شهود قدروا بالمئات عدد الاشخاص الذين احتشدوا في نيالا عاصمة جنوب دارفور، لدعم الحاكم المنتخب عبد الحميد كاشا الذي عزل واستبدلته الخرطوم بحاكم جديد.

واضاف الشهود ان المتظاهرين الذين كان عدد منهم طلبة وتلامذة رددوا quot;الشعب يريد كاشاquot;.
وقد بدأت الاضطرابات الثلاثاء خلال احتفال رسمي بوصول الحاكم الجديد، والقى خلاله المتظاهرون الحجارة واحرقوا اطارات.

واستبدل الرئيس السوداني عمر البشير في بداية الشهر الحاكم المنتخب عبد الحميد كاشا بالحاكم المعين حمد اسماعيل. وعدل ايضا الحدود الادارية لدارفور.
ووقعت الخرطوم في تموز/يوليو في قطر اتفاق سلام مع تحالف من فصائل صغيرة في دارفور، لكن كبرى المجموعات المسلحة في المدينة لم توقعه.

وينص احد بنود الاتفاق على اجراء استفتاء حول البنية الادارية لدارفور.
وقتل 300 الف شخص على الاقل ونزح 1,8 مليون اخرين منذ بداية الحرب في دارفور في 2003، كما تفيد تقديرات الامم المتحدة.