قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلنت منظمة quot;اطباء بلا حدودquot; اليوم عن وقف عملياتها في مراكز الاعتقال في مدينة مصراتة شرقي العاصمة الليبية بسبب تعرض المعتقلين فيها للتعذيب.

وذكرت المنظمة في بيان لهاان quot;وقف عملياتها في مراكز الاعتقال في مدينة مصراتة في ليبيا يعود الى تعرض المعتقلين للتعذيب والحرمان من الرعاية الطبية الطارئةquot;.

وقالت ان الفرق الطبية التابعة للمنظمة التي بدأت العمل في مراكز الاعتقال في مصراتة في اب / اغسطس الماضي من اجل علاج جرحى الحرب المعتقلين quot;شهدت بشكل متزايد مرضى يعانون بسبب جروح ناجمة عن التعذيب خلال جلسات الاستجواب التي كانت تجري خارج مراكز الاعتقالquot;.

ونقلت المنظمة عن مديرها العام كريستوفر ستوكس قوله ان quot;بعض المسؤولين قاموا باستغلال عمل المنظمة الطبي وعرقلته فقد تم احضار بعض المرضى من منتصف جلسات الاستجواب للحصول على الرعاية الطبية لجعلهم قادرين على تحمل المزيد من الاستجوابquot;.

واوضحت المنظمة انها عالجت 115 شخصا يعانون بسبب جروح ناجمة عن التعذيب مشيرة الى انها ابلغت السلطات المعنية في مصراتة بجميع الحالات.

واكدت مواصلتها دعم الصحة العقلية في المدارس والمرافق الصحية في مصراتة فضلا عن دعم ثلاثة الاف مهاجر ولاجىء ونازح افريقي في العاصمة طرابلس والمناطق المجاورة لها.

يذكر ان quot;اطباء بلا حدودquot; منظمة طبية انسانية دولية تعمل في ليبيا منذ 25 شباط / فبراير الماضي وتعتمد على التبرعات الخاصة حصرا لتمويل انشطتها ولا تقبل اي تمويل من الحكومات او الوكالات المانحة أو المجموعات العسكرية والسياسية لضمان استقلالية عملها.