قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلنت ادارة وكالة فرانس برس ان حسابا للوكالة على موقع تويتر تعرض للقرصنة بعد ظهر الثلاثاء من قبل ناشطين قالوا انهم يدعمون النظام السوري بقيادة الرئيس بشار الاسد مشيرة الى ان الوثائق والاخبار التي نشرت على هذا الحساب ليست تابعة للوكالة.

وقالت الادارة في بيان quot;منذ الساعة 17,45 (16,45 ت غ) تعرض حساب وكالة فرانس برس-صور للقرصنة. ان الوثائق التي نشرت لا تعود للوكالة. تأخذ وكالة فرانس برس كل الاجراءات لاعادة الحساب الى عمله الطبيعي باسرع وقت ممكنquot;.

وتم بعد ظهر الثلاثاء نشر صور واخبار معظمها يتعلق بالنزاع في سوريا على حساب وكالة فرانس برس-صور قبل ان يتم وقف الحساب.

وفي تغريدة على تويتر، تبنت مجموعة تسمي نفسها quot;الجيش السوري الالكترونيquot; مسؤوليتها عن عملية القرصنة.

وكانت هذه المجموعة قد تبنت عمليات قرصنة لموقعي محطة سكاي نيوز العربية والجزيرة موبايل وكذلك مواقع انترنت اخرى تعود لحكومات مختلفة في المنطقة.

واكد quot;الجيش السوري الالكترونيquot; على موقعه على شبكة الانترنت انه يدافع عن quot;الشعب العربي السوريquot; ضد quot;الحملات التي تشنها وسائل الاعلام العربية والغربيةquot;. ويتهم الجيش السوري الالكتروني هذه الوسائل بquot;بث معلومات خاطئة حول ما يجري في سورياquot;.