قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عادت حركتا فتح وحماس إلى المناوشات الإعلامية من جديد، وهذه المرة يدور الجدل حول تصريحات أطلقها قيادي في حماس قال فيها إن أجهزة الأمن في غزة ستراقب كل من يساهم في إخفاض مستوى الرجولة.


وجدت حركة (فتح) كبرى الفصائل الفلسطينية التي تمسك بزمام السلطة في الضفة الغربية ضالتها بتصريحات حول مستوى الرجولة عند الشباب الفلسطيني في غزة، بشن هجوم كاسح على حركة (حماس) الإسلامية المتشددة التي تحكم القطاع.
ورد المتحدث باسم حركة فتح، أحمد عساف، بعنف على تصريحات وزير الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة بقطاع غزة، فتحي حماد، وهو أيضاً قيادي في حركة حماس، التي تحدث فيها عن quot;مستوى الرجولةquot; في قطاع غزة، واصفاً إياها بأنها quot;معيبةquot;، ولا تصدر إلا عن quot;شخص معتوه ومريض نفسياً.quot;
وكان حماد قال في كلمة بحفل تخريج ضباط في جهاز الأمن الوطني بقطاع غزة الثلاثاء الماضي، إن أجهزة الأمن quot;ستراقب كل من يساهم في اخفاض مستوى الرجولةquot; في القطاع، في تصريحات تأتي بأعقاب تقارير إعلامية أشارت إلى قيام عناصر حماس بفرض تسريحات شعر معينة، إلى جانب فرض الفصل الجنسي في المدارس.
مخاوف حول الحريات الشخصية
واثارت حماس مخاوف المراكز الحقوقية الشهر الماضي في ما يتعلق بالحريات الشخصية، حين قامت اجهزة الشرطة التابعة لها باحتجاز عدد من الشبان وقص شعورهم واجبارهم على توقيع تعهد بعدم اطالة الشعر أو ارتداء سراويل تظهر قسمًا من الملابس الداخلية، بحسب بيان صادر عن المركز الفلسطيني لحقوق الانسان.
وطالب المركز في حينها النائب العام في غزة quot;بفتح تحقيق جدي في تلك الاعتداءات التي تمس الحريات الخاصة للمواطنين وما رافقها من اعتداءات بالضرب تعرض لها المحتجزونquot;، كما طالب الحكومة في غزةquot; باحترام حريات المواطنين المكفولة دستوريًا ووفق المعايير الدولية لحقوق الانسانquot;.
ورد وزير داخلية حماس مقللاً من أهمية هذه الانتقادات مشددًا quot;اقولها بكل صراحة لن نحسب حسابًا لكل حقوق الانسان التي تتلقى اموالاً لا بد أن تراجع ولا اقول إن كلها مشبوهةquot;.
ليس شخصاً سوياً
وإلى ذلك، قال المتحدث باسم (فتح) في كلمته بحفل quot;الشبيبة الفتحاويةquot;، التي نقلت تفاصيلها مفوضية الإعلام والثقافة في الحركة الخميس الماضي، أن الذي أعلن أنه يريد أن يعلم مستوى الرجولة لدى الشباب الفلسطيني quot;لا يمكن أن يكون شخصاً سوياً.quot;
واستنكر عساف أقوال حماد وتصريحاته بأنه quot;سيحافظ على منسوب الرجولة لدى الشعب الفلسطينيquot;، وقال: quot;أي طارئ هذا الذي يريد أن يحافظ على رجولة شبابنا؟quot;، متسائلاً: quot;هل يشكك في رجولة شباب ورجال شعبنا العظيم، الذي قدم مئات آلاف من الشهداء والجرحى والأسرى؟quot;
وطلب عساف من الذي يريد معرفة منسوب الرجولة لدى الشباب الفلسطيني، أن يسأل إسرائيل quot;ليعلم ماذا حل بها من هذا الشباب في كل معارك الثورة التي لا تعلم عنها حماس شيئاً، بدءاً من معركة الكرامة، مروراً ببيروت، والانتفاضة الأولى والثانية، ومعركة مخيم جنين ونابلس ورام الله وبيت لحم والخليل وغزةquot;، على حد تعبيره.
وكانت حركة حماس أطلقت حملة (الفضيلة) لترسيخ القيم الاخلاقية الاسلامية من خلال سلسلة زيارات وفعاليات في قطاع غزة ما عرضها لانتقادات المنظمات الحقوقية.
كما اعلنت حكومة حماس اخيرا البدء بتطبيق قانون تعليم جديد يمنع الاختلاط بين التلاميذ من الجنسين بعد سن التاسعة في مدارس قطاع غزة.
وبدأت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الداخلية في حكومة حماس هذا العام بتنفيذ برنامج تطلق عليه اسم quot;الفتوة طلائع التحريرquot; بمشاركة عشرة آلاف تلميذ في اطار تعزيز القدرات العسكرية الفردية، وتسعى عبره الى تأهيل تلاميذ المرحلة الثانوية في المدارس الخاضعة لادارتها استعدادًا لأي مواجهة مقبلة مع اسرائيل.
كلام حماد
وكان وزير داخلية حكومة حماس قال إن اجهزته الامنية quot;ستراقب كل من يساهم في اخفاض مستوى الرجولةquot; في قطاع غزة، في اشارة الى انتشار المظاهر الشبابية التي تعتبرها حماس غير منسجمة مع الطابع المحافظ للمجتمع الغزاوي، مؤكدًا أن حكومته لن تلتفت لانتقادات منظمات حقوق الانسان في هذا الشأن.
وقال حماد خلال كلمة في حفل تخريج ضباط في جهاز الامن الوطني في مدينة غزة الثلاثاء: ldquo;هناك اجهزة امنية ستراقب كل من ساهم في اخفاض مستوى الرجولة وستقول له تعال ، إن الله سبحانه وتعالى قال من المؤمنين رجال ونحن نعد الرجالrdquo;.
واضاف quot;من حاول أن يخترق ثغرة الرجال عليه الترحال لا مكان له بيننا ولدينا اساليبنا الخاصة التي سنطبقها باذن اللهquot;.
واضاف: ldquo;نشكر جهاز الامن الوطني الذي شارك بكل قوة في الفتوة تدريبًا وكذلك لاعلاء مستوى الرجولةrdquo;، متابعاً ldquo;رجالنا وشبابنا ومجاهدونا ونساؤنا وكذلك فتياتنا في المدارس والجامعات وشبابنا في المدارس في الفتوة على قلب رجل واحدrdquo;.
الحديث الذي ادلى به فتحي حماد، وزير داخلية حكومة حركة المقاومة الإسلامية، quot;حماسquot; في غزة، بأن أجهزته الأمنية ستراقب كل من يسهم في تقليل quot;مستوى الرجولةquot; في قطاع غزة، بات حديث اهل غزة، بحسب ما قال مغردون غزيون على شبكة تويتر.
وقد أثار هذا الحديث مئات التعليقات على الشبكة، وقال مغرد فلسطيني من غزة، يدعى احمد ابو غزة:quot; quot;مستوى الرجولة quot; حديث اهل غزة حاليًا .. الموضوع هاد بيضحك اقرأو عنهquot;.
وكانت وسائل اعلام مقربة من حماس حاولت ايضاح كلام الوزير بأن المقصود منه الحد من quot;انتشار المظاهر الشبابية التي تعتبرها quot;حماسquot; غير منسجمة مع الطابع المحافظ للمجتمع الغزاويquot;.