قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اتصل نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الاربعاء برئيس الحكومة العراقية نوري المالكي للمرة الثانية خلال هذا الاسبوع في اشارة ضغط متصاعد تمارسه الولايات المتحدة على المالكي بالنسبة للاضطرابات التي تعصف ببلاده.

وجاء في بيان للبيت الابيض ان جو بايدن حث المالكي على quot;مواصلة بذل الجهود للحوار مع القادة الوطنيين والقبليين والمحليينquot;.

من ناحيته، اكد المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ان واشنطن دعت المالكي الى العمل من اجل المصالحة السياسية والقيام تحركات عسكرية لطرد المتمردين المقربين من القاعدة من الفلوجة والرمادي، في محافظة الانبار، حيث خاضت القوات الاميركية قبل عشر سنوات اكثر المعارك ضراوة في النزاع العراقي.
واضاف البيان ان quot;رئيس الوزراء المالكي اطلع نائب الرئيس على عناصر جديدة تتعلق بالوضع في محافظة الانبار من بينها سلسلة مبادرات سياسية على المستوى المحلي والوطنيquot;.
واشاد بايدن ايضا بالتزام المالكي الابقاء على الانتخابات في نهاية نيسان/ابريل بالرغم من تصاعد اعمال العنف حاليا في محافظة الانبار وفي عدة مدن اخرى في البلاد.