قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: طرحت الحكومة البريطانية الاثنين للبيع، على شكل امتياز، الخط الوحيد السريع للسكة الحديد quot;هاي سبيد 1quot;، الذي يربط لندن بالنفق تحت المانش، والذي قررت الحكومة العمالية السابقة تخصيصه العام الماضي.

وأوضحت وزارة النقل في بيان أنها ستبيع شركة quot;اتش اس1 ليمتدquot;، التي تملكها حالياً شركة السكة الحديد quot;لندن آند كونتيننتال ريلويزquot; الحكومية القابضة.

وتملك quot;اتش اس1 ليمتدquot; امتيازاً مدته ثلاثون عاماً لاستثمار خط quot;هاي سبيد 1quot;، الذي تسلكه يوروستار، واعتباراً من العام الماضي قطارات إقليمية. كما تتولى إدارة أربع محطات قطارات تقع على مسار الخط السريع (سان بانكراس وستريتفورد إنترناشيونال في لندن وأبسفليت وأشفورد في كنت).

ولا تشمل عملية البيع حقوق الاستثمار، وستبقى الحكومة البريطانية مالكة لمجمل البنى التحتية المعنية (الخط والمحطات ضمناً)، كما أوضحت الوزارة. ومع انتهاء الامتياز، ستعود للدولة كل ملكية الخط. ولم تحدد الوزارة المبلغ الذي ستجنيه من عملية البيع هذه.

واكتفى وزير النقل فيليب هاموند بالإشارة في البيان إلى أن المال الذي سيجمع من الصفقة سيسهم في الحد من العجز العام في بريطانيا. وأعرب عن الأمل أيضاً في أن يؤدي بيع الامتياز لشركة خاصة إلى قدوم مشغلين جدد للخط السريع.

وأكدت متحدثة باسم شركة يوروتانل، التي تدير خط النفق تحت المانش، لوكالة فرانس برس أن المجموعة مهتمة ولا شك بهذا الخط، وتعتزم الترشح لشراء الامتياز في إطار كونسورسيوم على الأرجح. وكانت يوروتانل عبّرت منذ الخريف الماضي عن اهتمامها بالخط.

وقد يكون بنك ماكيري الأسترالي، الذي يكثف الاستثمارات في البنى التحتية، مهتماً هو الآخر بهذا الامتياز، بحسب الصحافة البريطانية.

وكانت الحكومة العمالية السابقة، التي منيت بهزيمة في الانتخابات التشريعية التي جرت في السادس من أيار/مايو، قررت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بيع quot;هاي سبيد 1quot; في إطار برنامج واسع للتخصيص، من دون أن تتحدث بالتفصيل عن الجدول الزمني وعن وسائل القيام بذلك.