قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كيب تاون: أكّد خبراء في قطاع السياحة في جنوب أفريقيا أن القطاع حقق قطاع السياحة في جنوب أفريقيا مكاسب اقتصادية قوية من خلال كأس العالم ومشجعي كرة القدم، ومن المتوقع أن يستمر هذا الانتعاش مع تأهل عدد من الفرق الكبرى للدور الثاني.

وتلقى الاقتصاد دعماً قوياً مع إقبال المشجعين لكرة القدم من الخارج، حيث ازدهر نشاط المطاعم والمقاهي. كما تلقى قطاع السياحة أيضاً دعماً من الأنصار المحليين، الذين يناصرون البرازيل والبرتغال وإنجلترا، بعد مغادرة البلد المضيف المنافسة مبكراً.

وتعد الواجهة البحرية في كيب تاون القريبة من أستاد غرين بوينت نقطة جذب للجماهير قبل كل مباراة، حيث تجمع مشجعين من شتى الدول والمشارب. واعترف مسؤول حكومي في جنوب أفريقيا بأن صناعة السياحة تريد بقاء الفرق العمالقة في البطولة.

وقال quot;بالنسبة إلينا ألمانيا وإنجلترا وتلك الدول تعد مهمة جداً، وتأهل هذه الدول من مصلحتناquot;. وتتوقع الحكومة في جنوب أفريقيا أن تولد مباريات كأس العالم 93 مليار راند للاقتصاد، بما يعادل 1.1 مليار دولار.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم quot;فيفاquot; أعلن أن الأرباح المتوقعة لمونديال جنوب أفريقيا قد تصل إلى 3.200 مليار دولار، على الرغم من أنه سيتم تأكيد المبلغ في التقرير المالي الذي سيتم إصداره في شهر مارس/آذار المقبل. وأوضح المتحدث باسم الفيفا، نيكولاس مينجوت، أنه تم إعلان هذه الأرباح المتوقعة على الموقع الرسمي للاتحاد بالإنترنت.

وأضاف أن أرباح بطولة كأس العالم هي تقريباً مصدر الدخل الوحيد للفيفا؛ حيث تموّل نشاط الاتحاد خلال السنوات الأربع التي تفصل بين كل بطولة، ويتم استثمار 75% منها في البرامج المختلفة الخاصة بتطوير رياضة كرة القدم.