قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف - متابعة: وقع انفجار ظهر الاثنين خلف مبنى مديرية الجمارك في مدينة شتورة في شرق لبنان على الطريق الدولي بين لبنان وسوريا.

وتحدثت المعلومات الأولية عن وقوع إصابة واحدة، في حين كشفت الأجهزة الأمنية عن وجود عبوة ثانية معدة للتفجير في محيط المنطقة التي وقع فيها الانفجار.

وأشارت المعلومات إلى أن العبوة استهدفت سيارة نقل جماعي تنقل شبانا لبنانيين، الا ان الانفجار لم يؤد الى اصابتهم.

وأضافت هذه المعلومات ان السيارة والشباب المستهدفين ينتمون الى حزب الله اللبناني وكانوا في طريقهم من لبنان الى سوريا، من دون أن تتضح طبيعة المهمة المكلفين بها.

فتحت الاجهزة الأمنية التي حضرت الى المكان تحقيقا في الحادث لمعرفة ابعاده، في حين عمل خبير المتفجرات على دراسة العبوة لمعرفة زنتها وعمل ايضا على تفكيك العبوة الثانية.

وفرض الجيش اللبناني اجراءات أمنية مشددة في محيط مكان التفجير.

وكانت الطريق الدولية بين لبنان وسوريا شهدت في السنوات الماضية عددا من التفجيرات استهدفت عناصر وقيادات من حزب الله ما دفع الحزب الى رفع اجراءاته الأمنية على هذه الطريق.