قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سياسة التمييز العنصري والتطهير العرقي، التي تمارس ضد مسلمي الروهينغا، مع رئيس وزراء ماليزيا.


الرياض: استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في مكتبه بقصر السلام اليوم الأحد رئيس وزراء ماليزيا محمد نجيب عبدالرزاق.

وجرى خلال الاستقبال استعراض علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ، والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها، بالإضافة إلى بحث تطورات الأحداث على الساحتين الإسلامية والدولية.

كما تم بحث سياسة التمييز العنصري والتطهير العرقي التي تمارس ضد مسلمي الروهينغا، وضرورة التصدي لها في إطار قرارات منظمة التعاون الإسلامي، والأمم المتحدة، ومبادئ حقوق الإنسان العالمية، بالإضافة إلى استعراض جهود المملكة البارزة في تقديم المساعدات الإنسانية لهم.

إلى ذلك، عقد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية اليوم الاحد اجتماعًا مع رئيس وزراء ماليزيا محمد نجيب عبدالرزاق. وجرى خلال الاجتماع بحث العلاقات الثنائية ومجالات التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل تنميتها وتعزيزها في المجالات كافة، بالإضافة إلى استعراض مستجدات الأحداث الراهنة في المنطقة والعالم وبخاصة جهود المملكة البارزة في تقديم المساعدات لمسلمي الروهينغا، والتأكيد على ضرورة التصدي لما يتعرضون له من تمييز وتطهير عرقي وفقاً للقرارات الدولية ومبادئ حقوق الإنسان.

وكانت السعودية وقعت ممثلة بالصندوق السعودي للتنمية، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مؤخراً، اتفاقية تعاون، استجابة للنداء العاجل لمساعدة اللاجئين الروهينغا في تايلاند الذين تقطعت بهم السبل نتيجة الاضطهاد الذي يتعرضون له في بلادهم .

وخصصت الاتفاقية لتسهيل نقل لاجئي الروهينغا من الملاجئ ومراكز الحجز، بالإضافة إلى توفير سبل الدعم لتحسين الظروف الاجتماعية لهؤلاء اللاجئين من جميع الفئات العمرية .

&

&