: آخر تحديث
بعد 19 عاما من التخفي عثرت عليه في لبنان

السعودية: مهندس تفجيرات الخبر في قبضة الأمن

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد ملاحقة استمرت 19 عاماً، تمكنت الأجهزة الأمنية السعودية من القبض على أحمد إبراهيم المغسل، أهم المطلوبين والمسجلين على قوائم الإرهاب الدولية، في العاصمة اللبنانية بيروت.


الرياض: تمكنت الأجهزة الأمنية السعودية، في عملية مباغتة، من القبض على أحد المطلوبين السعوديين والمسجل ضمن أهم المطلوبين على قائمة الإرهاب الدولية، حيث يجري التحقيق معه. وتسجل هذه العملية النوعية للأمن السعودي، حسب ما نشرت صحيفة "الشرق الأوسط"، بعد ملاحقة استمرت 19 عاماً، لأحد أهم المطلوبين والمسجلين على قوائم الإرهاب الدولية، وهو أحمد إبراهيم المغسل، المتهم مع آخرين بالتخطيط لتنفيذ الانفجار الكبير بصهريج مفخخ في 25 يونيو 1996. واستهدف مجمعاً سكنياً كان يوجد فيه عسكريون أميركيون من أفراد سلاح الجو الأميركي، ونتج من العملية مقتل 19 عسكرياً أميركياً، وجرح 372 آخرين، كما أصيب العشرات من جنسيات متعددة، بالإضافة إلى انهيار جزئي للمبنى السكني.

ووفقا للشرق الأوسط تلقى رجال الأمن السعودي معلومات مؤكدة عن وجود أحمد ابراهيم المغسل (من مواليد القطيف 26 يونيو 1967) في العاصمة اللبنانية بيروت؛ وهو الرجل الذي يعد مهندس تفجير أبراج الخبر، كما أنه مطلوب لدى مكتب التحقيقيات الفيدرالي الاميركي، وتم تخصيص مكافأة مالية تبلغ خمسة ملايين دولار نظير المساعدة في القبض عليه من قبل FBI.

ويصنف المغسل في القائمة نفسها التي تضم زعيم تنظيم القاعدة المقتول أسامة بن لادن وخليفته أيمن الظواهري، وهما المسؤولان عن تنفيذ الهجمات الإرهابية التي وقعت في نيويورك وواشنطن 2001. وقد أعلن عن هذه اللائحة بعد أحداث سبتمبر، وضمت 22 مطلوباً توعد الرئيس الأميركي (السابق) جورج بوش بملاحقتهم.

وكان المغسل متوارياً عن الأنظار منذ تفجير أبراج الخبر، وتم تسريب أنباء عن وفاته في إيران، كما هو الحال بالنسبة لمطلوب آخر هو جعفر شويخات، الذي قيل إنه توفي في زنزانته بعد ثلاثة أيام من القبض عليه من قبل السلطات السورية، وقبل انتهاء إجراءات ترحيله للسعودية، (أعلنت وفاته في أغسطس 1996)، وقيل إن سبب الوفاة هو انتحاره بصابونة غسيل.

ومنذ عام 1997 والسلطات السعودية تطلب من الجانب الإيراني تسليمها أحمد المغسل مع ثلاثة مطلوبين سعوديين آخرين، على خلفية تفجير أبراج الخبر، وهم علي سعيد بن علي الحوري (مواليد 11 يوليو 1965)، والذي ترصد المباحث الفيدرالية الأميركية مكافأة تبلغ خمسة ملايين دولار لمن يرشد عن مكان وجوده.

وإبراهيم صالح محمد اليعقوب (مواليد الأحساء)، الذي أصدرت المحكمة الفيدرالية الأميركية (إقليم شرق ولاية فرجينيا) لائحة اتهام في حقه بتهمة تورطه في عملية تفجير المجمع السكني أبراج الخبر في الظهران في السعودية، وعبدالكريم حسين محمد الناصر (مواليد الأحساء)، وهو الآخر صدرت بحقه لائحة اتهام من المحكمة الفيدرالية الأميركية بتهمة تورطه في عملية تفجير المجمع السكني أبراج الخبر في الظهران. وهؤلاء الأربعة ضمن لائحة تشمل 13 متهماً سعودياً بتفجير الخبر، بالإضافة للبناني واحد. ويتهم السعوديون بتشكيل تنظيم مسلح تابع لـ"حزب الله الحجاز".

وقد دأبت السلطات الإيرانية على إنكار أي علاقة لها بحادثة تفجير الخبر، أو بالمتهمين بالمسؤولية عنه. وراجت أنباء عن مساع بعيدًا عن الأضواء قام بها الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني، والرئيس الحالي حسن روحاني (كان وقتها عضو مجلس الأمن الوطني) لاحتواء الحادث، وساهم صعود الرئيس المعتدل محمد خاتمي في الحد من التأثيرات السلبية على العلاقات بين البلدين.

ورغم أن الرياض لم تتهم رسميا طهران بالوقوف خلف هذا التفجير، وقيل إنها قاومت ضغوطات أميركية لتوجيه اتهامات رسمية لها، فإن الأميركيين وجهوا الاتهامات لفيلق القدس التابع للحرس الثوري بالمسؤولية عن تجنيد المتهمين والتخطيط للتفجير.


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مئات الأمريكيين قتلوا
عراقي - GMT الأربعاء 26 أغسطس 2015 10:11
بأيدي هؤلاء , ولكن أمريكا متمسكة بعلاقاتها , بينما دمرت العراق بدون سبب .!!؟..
2. سقوط أول خيوط الشر
عبدالله الودعاني - GMT الأربعاء 26 أغسطس 2015 10:47
ماقامت به الأجهزة الأمنية السعودية يعتبر إنجاز وضربة معلم لفضح نظام الملالي الذي يدير الشبكات الإرهابية باسلوب التقية ، ومارست هذا الدور في كلا من العراق وسوريا واليمن وحاولت مع السعودية ومصر ولكنها فشلت وستفشل باليمن ودوّل الخليج ، العمل الأمني السعودي أثبت انه إحترافي بدرجة عالية فبعد متابعة لمدة ١٩ عاماً ، أسقطت الرأس المدبر الذي سيسقط معه بقية الأعضاء وسيكشف أمور خافية على الكثير من السذج والبسطاء !
3. انها العدالة
متابع--خليجي - GMT الأربعاء 26 أغسطس 2015 12:46
لان ارواح الضحايا---مضطربة دائما الى ان تنتقم----هذه حقيقة--اثبتها العلم النفسي وما وراء المادة----هذا درس للدواعش والقاعدة والمشعوذين والتكفيريين---
4. كل الناس
hammad - GMT الخميس 27 أغسطس 2015 02:22
كل الناس تعرف عن مسؤولية فيلق القدس الايراني بالتفجير الذي وقع بالسعودية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. يمين الوسط في برلمان الاتحاد الأوروبي يطالب برئاسة المفوضية الأوروبية
  2. نجل نتانياهو يدعو العرب والمسلمين إلى تحرير سبتة ومليلية !
  3. الموسيقى باتت ترافق رحلات العبّارات على مياه البوسفور
  4. فوز كبير للاشتراكيين في اسبانيا بالانتخابات الأوروبية
  5. حزب الرابطة اليميني المتطرف يتصدّر الانتخابات الأوروبية في إيطاليا 
  6. معتقلة سورية سابقة ولدت طفلها في السجن تحاول بدء
  7. التلفزيون الإيراني يقيل اثنين من مدرائه بسبب
  8. لوبن تتقدّم على ماكرون بالانتخابات الأوروبية
  9. ما هو سر الصورة القديمة لتلميذة سوداء في مدرسة نازية؟
  10. السعودية تسقط طائرة مسيرة للحوثيين وتتوعد بالرد
  11. كشف سبب رفض السيستاني علاج عقيلته في الخارج أو بجناح خاص
  12. بعد لقاء بوتين بومبيو... لا جديد بخصوص الحل في سوريا
  13. رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني يزور الإمارات
  14. إرث ثقيل للتجارب النووية الأميركية في جزر مارشال
  15. منتدى الإعلام الإماراتي يختتم أعماله في دبي
  16. آلاف المعتقلين الاكراد في تركيا ينهون اضرابا عن الطعام
في أخبار