قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كولونيا: أعلنت الشرطة المحلية الاثنين أن اعمال العنف المعادية لاجانب التي شهدتها كولونيا (غرب) الاحد تم تنظيمها على شبكات التواصل الاجتماعي من خلال دعوات وجهها اليمين المتطرف الى المشاركة في "نزهات" في وسط المدينة.

وأعلن قائد الشعبة الجنائية في شرطة كولونيا نوربرت فاغنر "في اربع من الهجمات (ضد أشخاص من سوريا وباكستان وأفارقة) ننطلق من مبدأ أنها مرتبطة بهذه النزهات المزعومة"، مشيرا الى تعزيز انتشار الشرطة "اعتبارا من اليوم" (الاثنين) في المدينة وخصوصا بالقرب من الكاتدرائية.

ومساء الاحد، تعرض ستة باكستانيين وثلاثة غينيين وسوريان اثنان وافريقي لم يتم تحديد جنسيته للضرب في أربع هجمات منفصلة في وسط مدينة كولونيا.

وقامت الشرطة باستجواب 153 شخصا مساء الاحد وحددت هوية 13 شخصا مرتبطين باليمين المتطرف بالاضافة الى 18 آخرين من أوساط "راكبي الدراجات النارية" وخصوصا مجموعة "هيلز اينجلز" او حراس علب ليلية. وأوضحت الشرطة انها لم تقم باي عمليات توقيف.

وكانت السلطات الألمانية قالت يوم الاثنين إن الغالبية الكبرى من المشتبه بتورطهم في أعمال العنف، لا سيما الاعتداءات الجنسية في كولونيا، ليلة رأس السنة، قادمون من دول أجنبية. وأوضحت أن المتورطين في الاعتداءات يضمون أيضا طالبي لجوء وصلوا إلى ألمانيا خلال الأشهر الأخيرة، وفق ما نقلت رويترز.
&
وأكد رالف ياغر، وزير داخلية الحكومة المحلية في رينانيا الشمالية فستفاليا، أن اقوال الشهود وتقارير الشرطة المحلية واستنتاجات الشرطة الفيدرالية تشير جميعها إلى قدوم غالبية منفذي الجرائم من دول أجنبية.
&
وأثارت الاعتداءات الجنسية في كولونيا موجة من الاستياء في ألمانيا، وسط تحذيرات من اتخاذ الاعتداءات مدخلا لمضايقة اللاجئين وتحميلهم وزر أفعال اقترفها غيرهم.
&
وخرج ناشطون في حركة بيغيدا المناهضة للإسلام ومنتمين إلى اليمين المتطرف في ألمانيا احتجاجا على سياسة برلين في ملف اللجوء، لكن الشرطة قامت بفض التظاهرة.