قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت وزارة العدل الاسرائيلية الاثنين ان رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق ايهود اولمرت الذي سبق ان حكم بالسجن 18 شهرا لتورطه في قضايا فساد، نجا من ستة اشهر سجن اضافية اثر اتفاق بين محاميه والنائب العام.


تل أبيب: اعلنت وزارة العدل الاسرائيلية الاثنين ان رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق ايهود اولمرت الذي سبق ان حكم بالسجن 18 شهرا لتورطه في قضايا فساد، نجا من ستة اشهر سجن اضافية اثر اتفاق بين محاميه والنائب العام.واضاف المصدر نفسه ان النائب العام وافق على ان يكون هذا الحكم الجديد، بعد ادانته بعرقلة مسار العدالة، من ضمن حكم السجن 18 شهرا الذي اصدرته بحقه المحكمة العليا في الاستئناف في كانون الاول/ديسبمر الماضي بعد ادانته بتلقي رشاوى عن مشروع عقاري في القدس، عندما كان رئيسا لبلدية هذه المدينة بين عامي 1993 و2003.

ومن المتوقع ان يدخل اولمرت السجن في منتصف فبراير المقبل.اما ادانته بعرقلة مسار العدالة والتي وافق عليها فهي تتعلق بمحاولة اولمرت اقناع سكرتيرته شولا زانكن بعدم الشهادة ضده. الا ان الاخيرة كانت سجلت صوت اولمرت سرا وهو يعرض عليها المال مقابل سكوتها.وخفضت المحكمة العليا في الاستئناف عقوبة السجن بحقه الى 18 شهرا بتهمة الفساد، في حين ان محكمة البداية كانت حكمت عليه بالسجن ست سنوات.

ولا تتوقف مشاكل اولمرت مع القضاء عند هذا الحد، اذ يتوقع ان يمثل الثلاثاء امام المحكمة العليا في قضية اخرى تم استئنافها.

وفي مايو الماضي حكم عليه رغم دفعه ببراءته بالسجن ثمانية اشهر بعد ادانته بالاختلاس وتلقي رشاوى مالية من رجل اعمال اميركي بينما كان وزير التجارة والصناعة.

&