قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل الاثنين من باريس ان القرار البريطاني بالخروج من الاتحاد الاوروبي "لا يعيد النظر" بالالتزامات المتخذة ازاء دول البلقان الراغبة بالتقرب من الاتحاد الاوروبي.

وقال هولاند في تصريح ادلى به في ختام قمة عقدت في قصر الاليزيه وجمعت نحو 12 قائدا من دول الاتحاد الاوروبي ودول البلقان الغربية ان "القرار البريطاني لا يعيد النظر باي شكل من الاشكال بالالتزامات المتخذة ازاء دول منطقة البلقان. سيتم التقيد بها بنفس الشروط التي حددت منذ البداية".

كما قالت ميركل من جهتها ان فرص انضمام دول من البلقان الغربي الى الاتحاد الاوروبي تبقى كما هي بعد التصويت البريطاني على الخروج من الاتحاد الاوروبي.

وقالت ميركل ان "قرار بريطانيا لم يغير شيئا".

من جهتها قالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني "نحن مصممون على مواصلة عملية التوسيع".

ودول مقدونيا والبوسنة وكوسوفو وصربيا والبانيا ومونتينغرو لا تنتمي الى الاتحاد الاوروبي الا انها داخلة على مستويات مختلفة في عملية تقارب مع الاتحاد الاوروبي.

وشارك زعماء هذه الدول في قمة باريس الى جانب زعماء سلوفينيا وكرواتيا والمانيا وايطاليا والنمسا وفرنسا.

وقمة باريس هذه هي الثالثة في سلسلة من الاجتماعات التي يطلق عليها اسم "عملية برلين" التي اطلقت عام 2014 لتشجيع الاصلاحات والتنمية في ست دول من البلقان الغربي.