قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة:اعلن الرئيس التركي بن علي يلديريم "السيطرة الى حد كبير" على محاولة الانقلاب "الغبية" التي نفذتها مجموعة من العسكريين مساء الجمعة.

وصرح يلديريم في اتصال هاتفي مع شبكة "ان تي في" "انها محاولة غبية مصيرها الفشل وتمت السيطرة عليها الى حد كبير"، بينما اشارت الاستخبارات التركية الى "عودة الوضع الى طبيعته" في الوقت الذي تعرض فيه البرلمان في انقرة إلى قصف جوي.

فتح جنود النار السبت في اسطنبول على حشد تجمع للاحتجاج على محاولة الانقلاب العسكري، بينما قتل 17 شرطيا في انقرة، حسب ما افادت وسائل إعلام محلية.

من جهة اخرى، اسقطت مقاتلات اف-16 تابعة لسلاح الجو التركي مروحية من طراز سيكورسكي تابعة للانقلابيين في مدينة لم يحدد اسمها، لكن يمكن ان تكون العاصمة انقرة حيث سمع دوي انفجارات عنيفة، حسب ما افاد مصدر رسمي.

ونشر الجيش التركي في وقت متأخر من ليلة الجمعة دبابات امام البرلمان في العاصمة التركية انقرة، حسب ما اوردت وكالة دوغان للانباء. هذا فيما يسمع صوت إطلاق نار كثيف متقطع في اسطنبول، وبحسب التقارير فان الرصاص هو محاولة لتفريق متظاهرين نزلوا احتجاجا على الانقلاب الذي نفذه فصيل من الجيش.

كما سمع دوي انفجارين قويين في العاصمة بينما تحلق طائرات حربية بشكل مستمر في سمائها. وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اكد ان منفذي الانقلاب "لن ينجحوا".

واعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف السبت ان بلاده تبدي "قلقها العميق" ازاء التطورات التي تشهدها جارتها تركيا حيث تجري محاولة انقلاب.

وقال ظريف "نبدي قلقنا العمق ازاء الاحداث الجارية في تركيا. ان الاستقرار والديمقراطية وامن الاتراك هي اولوية"، وشدد على "ضرورة الحفاظ على وحدة" تركيا.

كما أعلن مصدر حكومي في اثينا مساء الجمعة ان الحكومة اليونانية "تتابع باهتمام وبدم بارد الوضع" في تركيا المجاورة حيث تجري محاولة انقلاب.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس "اطلع من رئيس الاستخبارات اليونانية" على تطورات الاوضاع في تركيا و"طلب منه ابلاغ وزير الدفاع ورئيس الاركان".

وأعلن الجيش التركي في بيان بثه التلفزيون الحكومي مساء الجمعة انه استولى على السلطة وفرض حظر التجول والاحكام العرفية على عموم الاراضي التركية.

وقال الجيش في بيان صدر عن "مجلس السلم في البلاد" الذي قال انه شكله اثر الانقلاب "لن نسمح بتدهور النظام العام في تركيا (...) تم فرض حظر تجول في البلاد حتى اشعار آخر"، مؤكدا انه "تولى السيطرة على البلاد" بينما حلقت مروحيات في سماء العاصمة انقرة بعدما سبقتها مقاتلات حربية حلقت على علو منخفض.